EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

تفوقت بطب العيون على رغم عدم تشجيع أسرتها أقوى امرأة سعودية تروي لـ"نقطة تحول" أحلامها لو كانت رجلا

سلوى الهزاع تكشف عن حياتها الحافلة بالألقاب لـ" نقطة تحول"

سلوى الهزاع تكشف عن حياتها الحافلة بالألقاب لـ" نقطة تحول"

يواجه برنامج "نقطة تحول" -على MBC في حلقة الأربعاء، الـ3 من فبراير/شباط 2010م- د. سلوى الهزاع الملقبة بـ"أقوى امرأة عربية" لتكشف عن التحديات التي واجهتها حتى استطاعت التفوق في مجال طب العيون.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

تفوقت بطب العيون على رغم عدم تشجيع أسرتها أقوى امرأة سعودية تروي لـ"نقطة تحول" أحلامها لو كانت رجلا

يواجه برنامج "نقطة تحول" -على MBC في حلقة الأربعاء، الـ3 من فبراير/شباط 2010م- د. سلوى الهزاع الملقبة بـ"أقوى امرأة عربية" لتكشف عن التحديات التي واجهتها حتى استطاعت التفوق في مجال طب العيون.

وتتحدث الطبيبة السعودية عن التحولات والطموحات التي كانت ستحققها في حياتها لو كانت رجلا، خاصة أنها لم تلقَ التشجيع اللازم من أقربائها نظرا لأنها كانت فتاة.

ويقدم سعود الدوسري تقريرا عن الهزاع -رئيسة قسم العيون في مستشفى ومركز أبحاث الملك فيصل التخصصي وحياتها- التي حصدت العديد من الجوائز والألقاب من أقوى امرأة عربية إلى امرأة العام الدولية، وأفضل طبيبة عيون في الشرق الأوسط.

ويكشف التقرير ذكريات الطفولة للدكتورة الهزاع، والتي مهدت لتحولات كبرى في حياتها، وتركت أثرها على المجتمع الطبي والعلمي في السعودية وخارجها، ثم تحولاتها الأكاديمية وحياتها الزوجية.

وتتحدث الهزاع عن الأسباب دفعتها لاختيار مجال طب العيون، والتحول الذي نتج عن زواجها المبكر، وعن عودتها للمملكة العربية السعودية بعد التخصص، ومحاولتها تغيير مجتمعها وتحسين صورة بلدها في الغرب.

وتفصح عن أحلامها المستقبلية، والتحولات التي كان من الممكن أن تحققها لو كانت رجلاً، والعادات والتقاليد التي وقفت أمام طموحاتها الكبرى، ونقطة التحول التي تنتظرها.

في الوقت نفسه، يرصد البرنامج موضوع الاختلاط بين الجنسين في السعودية وتعديل قوانين تجيز الاختلاط في أماكن العمل، ثم يقدم تقريرا عن تحولات ثقافة الاختلاط في السعودية عبر الزمن بين المجتمعين الحجازي والنجدي.

ويستضيف البرنامج د. سعود الضحيان، أستاذ الخدمة الاجتماعية بجامعة الملك سعود، ليلقي الضوء على أبرز المحطات التي عاشتها السعودية في قضية الاختلاط، ومدى اختلافها بين تطبيق الشعائر الدينية والاختلاط المهني بين الرجل والمرأة في العمل.

ويكشف الضحيان أن الاختلاط كان معروفا قبل الإسلام بمفهوم التبرج وعندما جاء الإسلام قام بتنظيم العلاقة بين المرأة والرجل.

وأوضح أن وجود الاختلاط في منطقة الحجاز سببه الاحتكاك بالثقافات الأخرى، لكون المنطقة مركزا يتوافد إليه الحجاج من كل أصقاع الأرض، على عكس منطقة نجد؛ حيث لم يتأثر أهلها بالثقافات الأخرى، رابطا بين الإلحاح على الاختلاط حاليا وبدء حصول المرأة على دورها في المجتمع.

ويعرض الدوسري تقريرا عن تعميم فكرة المجتمع الذكوري في مجتمعنا الشرقي؛ حيث ينحاز دائما للرجل، ويمهد له الطريق لتحقيق التقدم والبناء والتطور على حساب المرأة أحيانا.

وتحلل الإعلامية واختصاصية علم النفس التربوي د. ناديا أبو هناد "من الإمارات" ظاهرة التمييز في التربية بين الولد والبنت وأثر ذلك على نفسية الفتاة، والتحدي الذي يراود بعضهن لإثبات الذات، ملفتة إلى التحولات التي بدأت تظهر مؤخرا في المعاملة داخل الأسر وتغيير بعض المفاهيم والعادات لدى مجتمعاتنا.

وتربط د. ناديا بين التمييز الذكوري في مجتمعاتنا واعتبار إنجاب الولد دليل رجولة، وكذلك لأن المولود الذكر هو الذي يورّث الاسم ويأخذ الميراث ويعمل ليصرف على العائلة عندما يكبر، في حين هناك نظرة للمرأة بأنها ضعيفة مسكينة لا حول لها ولا قوة وليست مسؤولة.

"> انضم لمجموعة برنامج " نقطة تحول " على ناس mbc ""