EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2009

اتهموها بظلمه قبل معرفة الحقيقة أردنيون يطالبون بعدم الانتقام من عمر بـ"الحلم الضائع"

قرار منار بالتخلي عن عمر يثير غضب المشاهدين

قرار منار بالتخلي عن عمر يثير غضب المشاهدين

دعا أردنيون "منار" بطلة المسلسل التركي "الحلم الضائعالذي يعرض حاليا على قناة mbc4، إلى التراجع عن قرارها بالتخلي عن "عمرمشيرين إلى أن ما أقدمت عليه "منار" ضرب من ضروب الظلم بحق مروءة وشجاعة "عمر".

دعا أردنيون "منار" بطلة المسلسل التركي "الحلم الضائعالذي يعرض حاليا على قناة mbc4، إلى التراجع عن قرارها بالتخلي عن "عمرمشيرين إلى أن ما أقدمت عليه "منار" ضرب من ضروب الظلم بحق مروءة وشجاعة "عمر".

وساد غضب بين متابعي مسلسل "الحلم الضائع" في الأردن بعد الأحداث الأخيرة في المسلسل، ولا سيما تخلي "منار" عن "عمر" لعلاقته بـ"صفوت" الذي حاول قتل والدها "نجاتي".

وتحاول منار باختيارها "سمير" زوجا لها الانتقام من "عمر" لاعتقادها أنه حرض صفوت على قتل والدها، باعتباره المسؤول عن قتل أسرته في مأساة الزلزال، وتشرده هو وشقيقته "أسما".

ودعت رؤى القاسم "منار" إلى التراجع عن قرارها لأن فيه ظلما كبيرا وحكما غير عادل على عمر الذي يحاول الانتقام من نجاتي بطريقة إنسانية، وبذات الطريقة الذي عاشها سنين طويلة بدون والدين، وبعيدا عن شقيقته "أسما" التي يعرف أنها شقيقته ولكنها لا تعرف ذلك.

وترى القاسم أن عمر يسعى إلى وضع نجاتي في نفس الحالة النفسية التي ألمت به وشقيقته "أسما" وأيضا صفوت، معتبرة أن وسامة عمر ومروءته تفوقت على مهند ويحيى بطلي المسلسلين التركيين "نور" و"سنوات الضياع" اللذين حظيا بشعبية كبيرة العام الماضي.

بدوره، يقول سليم الويل إن الحلم الضائع يحمل قصة إنسانية مليئة بالأحداث العاطفية، والتي يعتقد أنها ستزداد سخونة بعد قرار "منار" بالتخلي عن عمر.

وأشار إلى أنه يتوقع ظهور شخصيات جديدة خلال المسلسل من شأنها التأثير على مجريات الأحداث، وخاصة إذا تزوج "منار وسمير".

ويرى أن "منار" و"أسما" نافستا نور ولميس دراميا، بدليل أنهما جذبتا المشاهد الأردني من كلا الجنسين بدوريها في هذا المسلسل الذي يختلف عن مسلسلات "نور" و"سنوات الضياع" و"الأجنحة المنكسرة" وغيرهم في القصة والمضمون.

ويقول نزار الدايخ إن "عمر" لفت انتباهه إلى المسلسل لقربه من واقع كثير من الشباب الأردني، موضحا أن جمال المسلسل يكمن في عرضه سباقا بين طريقتين للانتقام، الأول القتل والثاني بالحرمان.

ويتابع "إن حبكة المسلسل من وجهة نظري تكمن في الصراع بين عمر وصفوت حول كيفية الانتقام من نجاتي الذي كان سببا في وفاة أفراد عائلتيهما أثناء مأساة الزلزال".

وأضاف أن أكثر ما أعجبه في المسلسل قرب أجوائها من الأحياء العربية الشرقية، وأصحاب الدخول المتوسطة والمتدنية وما تتميز به من تكافل اجتماعي وتعاون على الحلوة والمرة.

ويصنف مسلسل الحلم الضائع في إطار الدراما الاجتماعية التي تكشف الهموم الإنسانية لشاب تركي يدعى "عمر" إثر الزلزال الذي ضرب منطقة بحر مرمرة.

ورغم أن مدة الزلزال كانت 45 ثانية؛ إلا أنها كانت كافية لتسرق من عمر والده ووالدته ليقرر تغيير حياته بالانتقال من يالوفا التي دمرها الزلزال إلى اسطنبول، غير أن ذلك لم يمحُ الألم النفسي الذي يعتصر قلبه؛ إذ إنه كان سببا في إلغاء سفر العائلة ليلة الزلزال.

وينسج المسلسل بعد ذلك أحداثا درامية تحاول أن تجيب عن أسئلة مبهمة ومفاجآت لم يتوقعها عمر، وخاصة في علاقته بأسرته، ورغم محاولاته مواجهة المحنة؛ إلا أن "عمر" يقع في مشكلات عديدة عندما يدق قلبه، وينخرط في المجتمع الجديد باسطنبول، ويظهر المسلسل الصراع بين الشعور بالذنب لدى عمر والرغبة في حماية الآخرين.