EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2009

منتجون برروها باستعجال العرض بالشهر الكريم أخطاء مسلسلات رمضان: رصاص لا يصيب سيارة.. وأبطال لا يكبرون

وسط عشرات المسلسلات التي بدأت الفضائيات العربية عرضها في شهر رمضان، ظهرت مجموعةٌ من المشاهد غير المنطقية التي يمكن تبريرها إما باستسهال صنّاع الأعمال أو باستعجالهم؛ كون معظم الأعمال لم ينته تصويرها بعد رغم بدء عرضها بالفعل.

وسط عشرات المسلسلات التي بدأت الفضائيات العربية عرضها في شهر رمضان، ظهرت مجموعةٌ من المشاهد غير المنطقية التي يمكن تبريرها إما باستسهال صنّاع الأعمال أو باستعجالهم؛ كون معظم الأعمال لم ينته تصويرها بعد رغم بدء عرضها بالفعل.

أبرز الأخطاء -التي رصدتها وكالة الأنباء الألمانية- كانت في الحلقة الأولى من مسلسل "أفراح إبليس" تأليف محمد صفاء عامر وإخراج سامي محمد علي وبطولة السوري جمال سليمان في مشهدٍ ظهر فيه الممثل الشاب أحمد صفوت وعدد من الممثلين المساعدين حيث يمطر مجموعةٌ من الأشخاص سيارتهم بوابلٍ من الرصاص، بينما تظل السيارة سليمة تماما ولا تتعرض حتى إطاراتها للإصابة رغم صوت الرصاص المنهمر.

وفي المسلسل نفسه، والذي يدور في صعيد مصر في الوقت الراهن ظهر الكثيرون وهم يحملون السلاح الآلي بشكلٍ علني في الشوارع، رغم أن هذا الوضع مخالف للاشتراطات الأمنية والقوانين وأنه اختفى منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي عقب تفجر أعمال العنف بين المتطرفين وتجار المخدرات والشرطة المصرية.

وفي مسلسل "حرب الجواسيس" سيناريو وحوار بشير الديك وإخراج نادر جلال زارت البطلة منة شلبي ضابط المخابرات هشام سليم في عمله في مقر المخابرات العامة المصرية لإبلاغه بشكوكها، ولكنها لم تبلغه بأي معلومات، ورغم ذلك تركها تذهب إلى حال سبيلها، وهو أمر لا يمكن أن يقبله المنطق من ضابط مخابرات محترف.

وفي الحلقة الأولى من مسلسل "الأدهم" بطولة أحمد عز وإخراج محمد النجار ظهر أبطال المسلسل محمود الجندي ونهال عنبر وصلاح عبد الله ومحمود البزاوي في المشاهد الأولى في أدوار الشباب رغم تجاوزهم جميعا سن الخمسين، كما ظهر الفنان القدير رشوان توفيق في دور والدهم المريض الذي ينتظرون موته للحصول على ميراثهم.

وفي المشاهد الأخيرة من نفس الحلقة ظهر الأبطال في سنّهم الحقيقي بعد مرور 20 عاما في القصة، لكن شخصية الأب لم يظهر عليها أي اختلاف لا في الشكل ولا الأداء رغم مرور كل تلك السنوات داخل الأحداث.

أزمات المسلسلات لم تتوقف فقط عند الأخطاء والمواقف غير المنطقية وإنما تكررت في ترتيب الأسماء في المقدمة؛ حيث يشهد مسلسل "قلبي دليلي" الذي يحكي سيرة المطربة الراحلة ليلى مراد خلافا واسعا بين عدد من أبطاله ومنتجه إسماعيل كتكت الذي منح زوجته الممثلة أمل رزق مكانا بارزا في ترتيب الأسماء يسبق اسم الممثلين عزت أبو عوف وأحمد راتب رغم أهمية دوريهما ومكانتهما كممثلين معروفين، كما تجاهل أسماء آخرين تماما.