EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

يغازل الكوميديا بـ"يوميات أبو جانتي" أبو شهاب: الرقابة حرمتني الحسين وأحتفظ بسر باب الحارة 4

أبو شهاب يتحول إلى سائق تاكسي في "يوميات أبو جانتي"

أبو شهاب يتحول إلى سائق تاكسي في "يوميات أبو جانتي"

في الوقت الذي اعتبر أن العراقيل حرمته من تجسيد الإمام الحسين رضي الله عنه في مسلسل "الأسباط" المثير للجدل، وعد النجم السوري سامر المصري الشهير بشخصية أبو شهاب بمفاجأة للجمهور في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارةالذي سيعرض في رمضان المقبل لكنه رفض الكشف عنها.

في الوقت الذي اعتبر أن العراقيل حرمته من تجسيد الإمام الحسين رضي الله عنه في مسلسل "الأسباط" المثير للجدل، وعد النجم السوري سامر المصري الشهير بشخصية أبو شهاب بمفاجأة للجمهور في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارةالذي سيعرض في رمضان المقبل لكنه رفض الكشف عنها.

وقال المصري -في مقابلة خاصة مع برنامج سكوب على قناة mbc1- "إن الجمهور كل عام يكتب "سيناريو" لنفسه ليتوقع من خلاله الأحداث في باب الحارة، والتطورات الطارئة على كل شخصية بالمسلسل، ولكن عادة ما يصطدم السيناريو الفعلي بتوقعات الجمهور".

وأضاف أن الجزء الرابع من باب الحارة لا يتضمن أي تطورات بمراحل سنية، مشيرا إلى أن المسلسل يتميز بالحركة البطيئة للأحداث، فلا يوجد نقلات زمنية كبيرة.

وحول الجدل الذي أثاره مسلسل "الأسباط" الذي كان سيجسد فيه شخصية الإمام الحسين، قال المصري إنه تمنى خوض هذا العمل، لكنه اصطدم بعقبات حالت دون البدء في تصوير المسلسل، مشيرا إلى موافقته المؤكدة على النص.

وتابع موضحا: أن المشكلة بدأت بعد أن أصدرت وزارة الإعلام السورية قرارًا بوقف التصوير ثم تم نقله إلى لبنان؛ حيث منع أيضًا بعد بدئه بيومين.

وعزا الهجوم الشديد على "الأسباط" إلى آراء وتعليقات المجتمع العربي التي تنطوي على الاعتراض لتجسيد شخصية الإمام الحسين، والتي قد تثير ضغائن مكبوتة لدى الجمهور، رغم حصول فريق العمل على موافقة معظم المذاهب، على حد تعبيره.

سائق تاكسي

من جهة أخرى، فسر الممثل السوري "سامر المصري" اختفاءه عن ساحة الأعمال الكوميدية السورية بقوله "إن هذه الأعمال تعتبر قليلة".

لكنه كشف عن تحضيره لخوض تجربة كوميدية لأول مرة من خلال مسلسل "يوميات أبو جانتيويظهر في شخصية سائق تاكسي يكون رمزًا للمواطن الذي يتمكن من تخطي الصعوبات التي تواجهه، موضحا أنه سيبدأ بالتزامن مع الجزء الرابع من باب الحارة.

كان سامر المصري قد كشف في حوار صحفي عن أسرار المطاردات التي تعرض لها من معجبيه في السويد، وقال لمجلة زهرة الخليج "تمت دعوتي من قبل اتحاد المغتربين في السويد لتكريمي ومنحي عضوية شرف في البيت الثقافي العربي في السويد، ثم توجهت إلى مدينة جوتنبرج للمشاركة في مناسبة لمؤسسة السينما السويدية".

وأضاف: "لأن التدخين ممنوع داخل المكاتب والأماكن المغلقة خرجت إلى الشارع للتدخين، فرآني العرب الموجودون هناك، فبدؤوا في التجمهر بشكل كبير حولي، وتم حجزي في المكتب، ولم أستطع التوجه للمسرح لحضور المناسبة التي قدمت من أجلهاوذلك بحسب مجلة "زهرة الخليج" الإماراتية الصادرة الأسبوع الجاري.

وأوضح أنه كان لا بد من تدخل الشرطة السويدية التي طلبت تعزيزات إضافية لتطويق المكان وتم تهريبي، غير أن الشرطة طلبت مني مغادرة المدينة وعدم حضور المناسبة التي جئت من أجلها خوفًا على حياتي.

ونفى النجم السوري أن يكون أصابه الغرور بعد النجاح الكبير الذي حققه "باب الحارة" في أجزائه الثلاثة السابقة، وقال: "أنا لم يتغير فيّ شيء سوى أنني أصبحت مشغولا بسبب الاحتفاء بالشخصية التي قدمتها، فما زلت بنفس سلوكي الشخصي مع كل الناس ولم أتكبر على أحد يوما، ولا أزال أتحلى بكامل تواضعي مع الصغير والكبير".

يذكر أن مسلسلَ "باب الحارة 3" -الذي عرضته mbc1- قد حلّ ضمن قائمة البرامج العشرة الأكثر مشاهدة عالميًّا لعام 2008.

واستطاع الجزء الثالث من مسلسل باب الحارة أن يجذب ملايين من المشاهدين العرب من خلال شخصية أبو شهاب (سامر المصري) وأبطال العمل الآخرين الذين جسدوا القيم الأصيلة في الحارة الشامية.