EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2011

هيئة المحلفين أدانته بتهمة القتل غير العمد والدة مايكل جاكسون تبكي فرحا بحبس طبيبه 4 سنوات

المطرب مايكل جاكسون

مايكل جاكسون رحل في ظروف غامضة

أدانت هيئة المحلفين الدكتور كونراد موراي طبيب مايكل جاكسون الخاص بالقتل غير العمد في قضية وفاة نجم البوب

أدانت هيئة المحلفين الدكتور كونراد موراي طبيب مايكل جاكسون الخاص بالقتل غير العمد في قضية وفاة نجم البوب، وهو الحكم الذي أثار ابتهاج أسرة جاكسون واعتبرته انتصارا.

 

وعند قراءة قرار الإدانة بكت والدة جاكسون كاثرين وأخته الكبرى ريبي في صمت، وأثناء مغادرة كاترين قاعة المحكمة سألها الصحفيون عما إذا كانت سعيدة بالقرار فردت بالإيجاب، وقال شقيق جاكسون جيرمين: "العدالة تحققت، مايكل معنا".

 

وسارع أفراد آخرون من العائلة من بينهم الأب جو جاكسون والشقيقتان لاتويا وراندي بمغادرة مبنى المحكمة في سيارات دون أن يتحدثوا إلى وسائل الإعلام.

 

ويواجه موراي ما يصل إلى 4 أعوام سجنا عندما يصدر الحكم عليه في 29 نوفمبر/تشرين الثاني، وفقا لوكالة "رويترز" اليوم الثلاثاء.

 

وبيَّن الادعاء أنه راض عن النتيجة، وقال ممثل الادعاء عن منطقة لوس أنجلوس ستيف كولي: "نريد أخيرا أن نقدم تعازينا إلى أسرة جاكسون وخاصة إلى أولاده برنس وباريس وبلانكت، فقد فقدوا أبا محبوبا ولا شيء يمكن أن يعوض هذه الخسارة".

 

وتوفي جاكسون في يونيو/حزيران 2009 عن 50 عاما، نتيجة جرعة زائدة من خليط من مهدئات ومخدر البروبوفول الذي يستخدم في الجراحات أعطاه له موراي ليساعده على النوم.