EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

نفى خلافه مع الصافي ورأى أن خجل إليسا يفقدها الإحساس وائل جسار: استحق لقب الميوزيك أوورد.. وهيفاء نجمة استثنائية

وائل جسار رحب بديو مع هيفاء وهبي

وائل جسار رحب بديو مع هيفاء وهبي

المطرب اللبناني وائل جسار قال إن مواطنته الفنانة هيفاء وهبي حالة استثنائية في النجومية ويوجد تقارب بينهما في الفكر والرأي

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

نفى خلافه مع الصافي ورأى أن خجل إليسا يفقدها الإحساس وائل جسار: استحق لقب الميوزيك أوورد.. وهيفاء نجمة استثنائية

أكد المطرب اللبناني وائل جسار أن مواطنته الفنانة هيفاء وهبي حالة استثنائية في النجومية، ويوجد تقارب بينهما في الفكر والرأي، ورحب بمشاركتها في أغنية ديو للأطفال.

وشدد على أن ألبومه الأخير "كل دقيقه شخصية" حقق نجاحات كبيرة على مستوى العالم العربي، وكان يستحق جائزة الميوزيك أوورد، لكنه أوضح أن نانسي عجرم أعمالها موجودة وتستحق اللقب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن إليسا ملكة الإحساس داخل الأستديو، لكن خجلها يفقدها هذه الحاسة على المسرح.

وقال جسار في مقابلة مع برنامج "Sorry وبس" على قناة "Otv" الفضائية اللبنانية مساء الأربعاء 8 فبراير/شباط: "هيفاء حالة استثنائية، فهي نجمة الأناقة، وتعرف ماذا تريد، ودائما تقدم أعمالا تتناسب مع حجم مساحات صوتها، كما أنها نجمة كبيرة ومحبوبة في كل الوطن العربي".

وأضاف: "هيفاء مشاعرها جياشة، وعندما نتحدث معا يكون هناك تقارب كبير بيننا في الفكر والرأي، كما أنها من الفنانات اللواتي تستطيع أن تجعل الناس تحبها، سواء من خلال أخلاقها وطيبتها أو من خلال فنها".

ورحب جسار بمشاركة النجمة هيفاء وهبي في أغنية دويتو للأطفال تقدم خلال ألبومه الجديد الذي يجهزه الآن، كما رحبت هيفاء أيضا بهذا الأمر خلال اتصال هاتفي مع البرنامج، أشادت فيه بصوت جسار الذي وصفته بالمطرب الرومانسي، مشيرة إلى أنها تفتن بأغانيه الرومانسية، وأنها تصالحت من خلال أغانيه كثيرا مع زوجها.

ونفي المطرب اللبناني وجود خلاف بينه وبين النجم وديع الصافي، وأنه لا يسمح لنفسه أو لغيره الإساءة لعملاق الفن اللبناني لأنه مدرسة كبيرة، لافتا إلى أن تصريحاته تم تناولها بشكل سيئ، وأنه كان يقصد أن يعتزل الصافي، وأن تكرمه الدولة.

وأشاد جسار بديو أغنية "الأمانة" الذي جمع الصافي مع عاصي الحلاني، لافتا إلى أن الأغنية رائعة، والصافي اختار جيدا من يحمل الأمانة خلفه، خاصة وأن الحلاني من الأصوات الجميلة في لبنان وله تاريخه، ويستحق أن تكون الأمانة بيده.

واعترف بأنه كان يتمنى حمل الأمانة بعد العملاق وديع الصافي؛ إلا أنه شدد -في الوقت نفسه- على أنه سعيد لأنها ذهبت إلى عاصي لأنه سيحافظ عليها جيدا، معتبرا في الوقت نفسه أن عاصي هو فارس الأغنية العربية، وأنه يتمنى أن يجمعهما ديو مشترك خلال الفترة المقبلة.

 

خجل إليسا

 

وشدد المطرب اللبناني على أن ألبومه الأخير "كل دقيقه شخصية" حقق نجاحات كبيرة على مستوى العالم العربي في كافة المهرجانات وكان يستحق جائزة الميوزيك أوورد "World Music Awards"، لافتا إلى أنه لا يعرف ما سر عدم منافسة ألبومه أو معايير اختيار الألبومات.

لكن جسار عاد وقال إن مواطنته نانسي عجرم أعمالها موجودة على الساحة باستمرار، وتستحق لقب الميوزيك أوورد عن جدارة، مشيرا إلى أنها المطربة اللبنانية الأولى في مصر، وأعمالها تحقق نجاحا كبيرا على الساحة.

ورأى أن مواطنته النجمة إليسا ملكة الإحساس وهي تغني داخل الأستديو فقط، وأنه يتسلطن بصوتها، لكنه رأى أن خجلها على المسرح يفقدها هذه الحاسة، ولا يجعلها تغني بنفس الإحساس أو تقدم أي شيء جديد للجمهور.

 

قنبلة ذرية

 

وشدد المطرب اللبناني على أن علاقته جيدة بالفنانة نوال الزغبي، وأنها من الفنانات اللواتي تعبن من أجل الوصول للنجومية، مشيرا إلى أن ألبومها الأخير لم يلق الدعم الكافي، ولم أر فيها نجاحها السابق، وتمنى لها الحصول على الميوزيك أوورد العام المقبل.

ورأى جسار أن مواطنته نجوى كرم لديها جمهور كبير في مصر، وأن عليها أن تقدم أغنية باللهجة المصرية للشعب الذي يحبها، لافتا إلى أن هذا الأمر يعاني منه النجم ملحم بركات.

واعتبر الفنانة مايا دياب قنبلة ذرية؛ حيث أوضح أنها مهضومة ولديها كاريزما وشخصية، حيث تمكنت من الوصول إلى قلوب الناس، موضحا أنها شعرت بأنها لم تنجح بشكل كبير من خلال الغناء، فانتقلت إلى التقديم وبرعت فيه بصورة كبيرة.

وكشف المطرب اللبناني أن تلقى أكثر من عرض للتمثيل، لكنه شدد على أنه لن يخطو هذه الخطوة إلا إذا كان مقتنعا تماما بقدرته على النجاح في هذا الأمر، لافتا إلى أن المخرجين يرون فيه الممثل البارع، لكنه لا يجد في نفسه هذا الأمر.

وأوضح جسار أن ترشيح البعض لها لتجسيد دور عبد الحليم حافظ أمر صعب للغاية، ولا يمكن قبوله دون دراسة الأمر جيدا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يجهز حاليا ألبوما للأطفال فقط، وأنه سيكون مختلفا عن ألبوم الأطفال السابق الذي احتوى على أدعية دينية للأطفال.