EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

في أغنية ترصد قصة مقتل الفتى أنس محيي الدين وائل جسار يُخلد ذكرى أصغر ضحايا "مذبحة" بورسعيد

وائل جسار

وائل جسار يغني: "اسمي أنس"

"اسمي أنس على اسم سيدنا أنس راوي الحديث"..مطلع أغنية خاصة لوائل جسار يخلد بها ذكرى الفتى أنس محي الدين أصغر ضحايا أبشع مجزرة كروية في مصر

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

في أغنية ترصد قصة مقتل الفتى أنس محيي الدين وائل جسار يُخلد ذكرى أصغر ضحايا "مذبحة" بورسعيد

(دبي - mbc.net) كشفت شركة إنتاج مصرية عن أحدث أغنياتها بصوت المطرب اللبناني وائل جسار بعنوان "اسمي أنس" التي قدَّمها خصيصًا لتخليد ذكرى أصغر ضحايا حادثة استاد بورسعيد التي راح ضحيتها عشرات المصريين معظمهم دون العشرين.

وشارك جسار في الأغنية فريقُ عمل يضم الشاعر نبيل خلف، والملحن وليد سعد، والموزع عادل عايش. وتتحدث كلها عن الفتى أنس محيي الدين (15 سنة) الذي رحل في الأحداث التي مثَّلت صدمة للمجتمع المصري كله.

وتقول كلمات الأغنية: "اسمي أنس على اسم سيدنا أنس راوي الحديث.. ويا دوب أنا في سن البلوغ ترقيني أمي كل يوم من الحاسدين.. وتقول عليَّ ابن موت ملاك جميل.. والموت يا أمي مستحيل يجيب عيال.. الموت يموت لو يشوف ضحكتي.. لما باخطف الفرح من بق بومة أو غراب".

وقررت شركة "أرابيكا ميوزيك" تنفيذ الأغنية لتُطرَح على الإذاعات وعلى شبكة الإنترنت أغنيةً منفردةً باعتبارها تحمل رسالة، وتشارك المجتمعَ ما يعيشه من أحداث.