EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

تقتحم الدراما بدور غجرية أمام فيفي عبده هيفاء وهبي: أحب أغاني عمرو دياب.. وتامر استعاد نجوميته

هيفاء وهبي وعمرو دياب وتامر حسني

هيفاء وهبي تحب أغاني دياب وترى أن تامر تعرض لحملة تشويه

الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي تتحدث عن حبها لأغاني الفنان عمرو دياب وصداقته لزوجها وعلاقتهما، بالإضافة إلى حملة التشويه التي تعرض لها تامر حسني أثناء الثورة المصرية، فضلاً عن أملها في نجاح الثورة المصرية.

(داليا حسنين -mbc.net ) أكدت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أنها تحب أغاني المطرب المصري عمرو دياب، وأشارت إلى أنه لا تربط بينهما أي صداقة، لكنه صديق لزوجها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة.

وفي حين أكدت أن الفنان الشاب تامر حسني استعاد نجوميته بعد تقديمه لمسلسل "آدمفإنها أكدت أنها ستقتحم مجال الدراما خلال رمضان المقبل من خلال تقديم دور "غجرية" أمام الفنانة المصرية فيفي عبده.

وقالت هيفاء -في مقابلة مع برنامج "sorry وبس" على قناة "otv" اللبنانية مساء الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول- إنها تحب أغاني النجم عمرو دياب، ولكنها أشارت إلى أنها لا تربطها به صداقة، وإنما هو صديق زوجها أحمد أبو هشيمة.

كما أوضحت أن تامر حسني استعاد نجوميته من خلال مسلسله "آدم" الذي قدمه خلال شهر رمضان الماضي، وخاصة بعد حملة التشويه التي تعرض لها بعد الثورة؛ حيث عَبَّرَ من خلال المسلسل عن موقفه من الثورة.

في الوقت نفسه، أعربت هيفاء عن أملها في أن تتخطى الثورة المصرية الأحداث الصعبة التي تمر بها، وتحقق النجاح بعد الانتهاء من الانتخابات البرلمانية واختيار الرئيس القادم.

 وأضافت "حق الشعوب في العالم أن تطالب بحقوقها واحتياجاتها، وأتمنى أن يصل الشعب المصري لتحقيق مطالبه من أجل مستقبل أبنائه، وذلك من خلال تخطي الصعوبات التي تمر بها الثورة حاليًّا وتحقيق النجاح، مثلما حدث في الثورة التونسية التي أحيي نجاحها ووصولها إلى بر الأمان".

وأضافت "أتمنى ألا يطول ما يحدث في مصر، لأنها أم الدنيا وكل العالم العربي معني بها.. وننتظر نتيجة الانتخابات البرلمانية واختيار رئيس الجمهورية الجديدمشيرةً إلى أنها سعدت بممارسة المصريين للديمقراطية ونزولهم للانتخاب؛ حيث قالت إن زوجها وقف في طابور طويل للانتخاب، وشددت على أنها لو كان لديها حق الانتخاب -على اعتبار أنها زوجة مصري- لشاركت في التصويت.

وكشفت الفنانة البنانية عن أنها بعد تجربتها السينمائية في فيلم "دكان شحاتة" ستخوض مجال الدراما بعمل في رمضان 2012م بعنوان "مولد وصاحبه غايبلافتةً إلى أن النجمة فيفي عبده ستشاركها فيه البطولة، وأنه من تأليف مصطفى محرم وإنتاج شركة محمد فوزي، كما أن العمل يضم مجموعةً متميزةً من الفنانين المصريين.

وأوضحت هيفاء أنها ستلعب في المسلسل دور "نوسة" الفتاة الغجرية التي ترقص في الموالد، لافتةً إلى أن الشخصية شدَّتها لأنها مرسومة عليها تمامًا؛ حيث تمر فيها بثلاث مرحلة من خلال الارتباط عاطفيًّا بشاب غني، ثم رفضت عائلته هذا الارتباط، ومن ثم محاولة إثبات النفس والانتقام لكرامتها.

وحول ما تردد عن حصولها في المسلسل على 2 مليون دولار، أشارت إلى أنها لا تحب دائمًا الإعلان عن المقابل الذي تحصل عليه في أي عمل، لافتةً في الوقت نفسه إلى أنها ستبذل كل جهودها حتى تؤكد أنها تستحق هذا الرقم.

من ناحية أخرى، أبدت هيفاء احترامها الشديد للنجم عاصي الحلاني، لأنه فنان جيد وصوته حلو، فضلاً عن أنه يهتم بعمله فقط ولا يحب الحديث عن الفنانين الآخرين مثل بعض الأشخاص، مشيدةً كذلك بالنجم جورج وسوف الذي أكدت أنه أحد أبرز المطربين على الساحة، ودعت له باكتمال الشفاء والعودة إلى مكانته.

وأشارت إلى أن علاقتها بمواطنتها إليسا جيدة للغاية ولا توجد مشاكل، ولكنها شددت على عدم وجود لقاءات كثيرة تجمعهما معًا، لافتةً في الوقت نفسه إلى أنها تحب نانسي عجرم لأنها لذيذة ودمها خفيف من خلال غنائها، لكنها شددت على أنه لا توجد بينهما صداقة لأنهما لم تلتقيا أبدًا.

وأكدت الفنانة اللبنانية أن صوتها ملك لها الآن وليس لشركة روتانا، وشددت على أنها فسخت العقد معها بالتراضي، بعدما لم تنتج لها ألبومات لفترة طويلة، مشيرة إلى أنها تحملت ظروف الشركة في البداية، لكنها بعد فترة لم تستطع الانتظار مدة أطول في الغياب عن جمهورها وعدم تقديم أغانٍ جديدة لهم.

وأوضحت هيفاء أن "بدايتها مع روتانا كانت مهمة؛ حيث دعمتها الشركة، ولكنها أيضًا كانت داعمة للشركة بنجوميتها، ولكن تم إهمالها بعد ذلك، لافتةً إلى أن هناك شُحًا في الإنتاج بالشركة، وهذا لا يتناسب معها كونها نجمة لها جمهور كبير ينتظر أعمالها الجديدة، ولذلك تركت روتانا لأنها لم تلتزم بالعقد ولم تعد الشركة تملك اسمه.

وحول شائعات طلاقها المستمرة، أكدت هيفاء نجاحها في زواجها، وأنها مستمرة فيه على الرغم من كثرة الشائعات بخصوص هذا الأمر، مشيرة إلى أن النجاحات هي التي تكثر الشائعات، لكنها دائمًا تواجه هذه الشائعات بالعمل والنجاح.