EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

رفضت الحديث عن موقفها من الثورات العربية ميريام فارس: لم أسرق ماجدة الرومي.. والقضاء أنصفني

ميريام

ميريام قالت إن القضاء أنصفها من تهمة سرقة لحن للرومي

المطربة اللبنانية ميريام فارس قالت إنها لم تسرق لحن أغنيتها "شو بحب" من أغنية "بالقلب خليني" لمواطنتها النجمة ماجدة الرومي

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

رفضت الحديث عن موقفها من الثورات العربية ميريام فارس: لم أسرق ماجدة الرومي.. والقضاء أنصفني

قالت المطربة اللبنانية ميريام فارس إنها لم تسرق لحن أغنيتها "شو بحب" من أغنية "بالقلب خليني" لمواطنتها النجمة ماجدة الرومي، مشددة في الوقت نفسه على أن القضاء أنصفها، وسمح لها بإعادة طرح الأغنية في الإذاعة بعد سحبها لبضعة أيام.

وفي الوقت نفسه؛ رفضت التعليق على الثورات العربية، حيث شددت على حبها للبنان، وأنها ليست متطرفة سياسيا ولن تكون، منتقدة في الوقت نفسه الشخص الذي يتخلى عن والديه، ويدخلهما دور مسنين.

وقالت ميريام في مقابلة مع قناة "الجديد" الفضائية اللبنانية مساء الإثنين 26 مارس/آذار: "لم أسرق لحن أغنية (شو بحب) من أغنية للنجمة ماجدة الرومي، كما ردد البعض وحاول تشويه صورتي، وقد عرض الأمر على القضاء الذي أنصفني في هذا الموضوع".

وأضافت: "قاضي الأمور المستعجلة في بيروت طلب مني سحب الأغنية من الإذاعة بعد أن ذكرت بعض وسائل الإعلام أن لحنها مسروق، وذلك لمدة بضعة أيام حتى يأخذ القرار.. وقد تقدمت بالأوراق والوثائق المطلوبة إلى القاضي الذي تثبت منها، وحكم بإعادة بث الأغنية في الفضائيات".

ونفت الفنانة اللبنانية أن تكون علاقتها تأثرت بمواطنتها النجمة ماجدة الرومي بسبب هذا الموضوع، مشيرة إلى أن علاقتهما جيدة للغاية، وبعيدة جدا عما حدث، خاصة وأنها من أولى الشخصيات التي شجعتها على الفن.

وأوضحت ميريام أنها لا تحب أن يدخل أي شخص بينها وبين المطربة ماجدة الرومي، لافتة إلى أنها عمدت إلى الاتصال بها للتأكيد على حبها لها، وحتى لا تكون لهذه الحادثة أي تأثير في علاقتهما مستقبلا.

 

الثورات العربية

 

ورفضت المطربة اللبنانية التعليق على ثورات الربيع العربي في سوريا، ومصر، وتونس، وليبيا واليمن، سواء بالتأييد أو الرفض، مشيرة إلى أنها نشأت في عائلة لا تتدخل بالسياسة، كما أن السياسة عندها هي حب لبنان.

وأكدت ميريام أنها وعائلتها يحبون لبنان كثيرا، وهم في البيت يفكرون بهذا المنطق، مشيرة إلى أنها ليس لديها تطرف سياسي، ولن يكون إطلاقا، لكنها أبدت في الوقت نفسه أملها في أن تكون كل الشعوب سعيدة وجيدة.

وشنت المطربة اللبنانية هجوما عنيفا على الأشخاص الذين يتخلون عن والديهم، ويقومون بإيداعهما في دور المسنين، واصفة من يقبل على هذا الأمر بالمجرم الذي ليس لديه قلب.

ورأت ميريام أن تجربتها الأخيرة بزيارة دار للمسنين في "عيد الأم" كانت صعبة وقاسية عليها للغاية، لافتة إلى أنها شاهدت العديد من المآسي التي لم تتخيلها على الإطلاق في حياتها.

وأشارت إلى أنها بكت بشدة وهي تؤدي أغنية "آه يامه" وسط المسنين، خاصة وأنها ذات طابع درامي، موضحة في الوقت نفسه أن الأغنية تتناول مشاكل الأمهات الكبيرات في السن، اللائي تركهن أولادهن في دور المسنين دون اهتمام.

وأعربت الفنانة اللبنانية عن سعادتها بحصولها على لقب الفنانة الأكثر بحثا بالعالم في موقع "جوجل بلسمشيرة إلى أنها لا تستطيع أن تصف مشاعرها في اللحظة التي عرفت فيها هذا الخبر.