EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

تعتبر سرقة أتراك وإسرائيليين أغانيها سلاحًا ذا حدين ميريام فارس سعيدة بـ"موركس دور" وتصالح المصريين بألبوم خاص

الفنانة اللبنانية ميريام فارس

فارس تعترف بعدم تحقيق ألبومها الخليجي نجاحًا كبيرًا في مصر

الفنانة اللبنانية ميريام فارس -في تصريحات خاصة لـmbc.net- تعلق فيها على فوزها بجوائز الموركس دور اللبنانية؛ تعترف بعدم تحقيق ألبومها الخليجي النجاح الكبير في مصر، وتصالح المصريين بألبوم مصري لبناني، كما تتطرق في الحوار إلى موقفها من سرقة أتراك وإسرائيليين ألبوماتها.

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

تعتبر سرقة أتراك وإسرائيليين أغانيها سلاحًا ذا حدين ميريام فارس سعيدة بـ"موركس دور" وتصالح المصريين بألبوم خاص

(القاهرة - خالد فرج - mbc.net) "سعادتي لا توصف بحصولي على جائزة "موركس دور" لأفضل فنانة استعراضية".. هكذا عبَّرت النجمة اللبنانية ميريام فارس عن سعادتها الغامرة بحصولها على تلك الجائزة التي أقيمت فعالياتها يوم الأحد الماضي في منتجع " إد ساندز " في جبيل؛ إذ أكدت أن سر سعادتها يرجع إلى أن هذه الجائزة تُمنَح بناءً على اختيار الجمهور؛ ما يعني ثقة الجمهور بها، حسب كلامها.

وقالت ميريام، في تصريحات خاصة لـmbc.net، إن الجوائز عامةً رغم كونها مغرية في الأساس؛ تحمِّل صاحبها مسؤولية كبيرة على كاهل لكي يحافظ على المستوى الذي أهَّله للحصول عليها، وهو ما تسعى إليه باستمرار منذ بدء مشوارها الفني، حسب كلامها.

وكشفت النجمة اللبنانية عن تحضيرها حاليًّا لألبوم مصري لبناني؛ إذ قالت: "أعكف حاليًّا على تسجيل أغنيات ألبومي المصري اللبناني، وإن كنت أطالب الجمهور المصري تحديدًا بانتظاره، في ظل حالة عدم التوفيق التي لازمت ألبومي الخليجي الأخير "من عيوني" عند طرحه في مصر منذ عدة شهر رغم تحقيقه نجاحًا منقطع النظير بدول الخليج".

وأضافت: "أعترف بأن "من عيوني" لم يحقق نجاحًا كبيرًا عند طرحه في مصر، وهو ما أرجعه إلى أن أغلب المصريين لا يميلون إلى سماع الأغاني الخليجية، لكنهم يحبون الأغاني المصرية واللبنانية، وهو ما كنت على علم به جيدًا أثناء تحضيري الألبوم الخليجي".

وشددت النجمة اللبنانية قائلةً: "ورغم من كل ذلك، فوجئت، بعد طرح الألبوم، بعدد كبير من المصريين على صفحتي على "فيس بوك" يعربون عن إعجابهم الشديد بأغان معينة فيه، ووجدتهم يكتبون مقاطع منها؛ الأمر الذي أسعدني بشدة وقتها".

وحول تعرض بعض أغنياتها مؤخرًا للقرصنة الإسرائيلية، ومن قبلها القرصنة التركية والتشيكية والإيرانية؛ قالت ميريام: "سرقة أغنياتي سلاح ذو حدين؛ إذ إنني أحزن بالتأكيد حينما أجد أغنياتي مسروقة؛ نظرًا إلى المجهود الذي أبذله للبحث عن كلمات وألحان جيدة، فيكون من الصعب أن أجد أحدًا يسرق مجهودي، لكن من زاوية أخرى حينما أجد أغنياتي منتشرة في جميع أنحاء العالم رغم تعرضها للسرقة؛ فهذا أكبر دليل على نجاحي، وأنني صرت مطربة عالمية".