EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2012

بعد فتوى بإهدار دمه مغني إيراني يشكو آية الله الصافي في ألمانيا بسبب التحريض على قتله

مغني الراب الإيراني يعيش في حراسة الشرطة

مغني الراب الإيراني يعيش في حراسة الشرطة

آية الله لطف الله الصافي كلبايكاني أصدر مغني الراب الإيراني شاهين نجفي المقيم في مدينة كولونيا لأنه سخر في إحدى أغنياته من الإمام العاشر عند الشيعة، ما اعتبر معه نجفي مرتدا عن الإسلام وفقا لمعتقد الشيعة الإمامية. والمغني يحرر محضرا ضد كلبايكاني.

  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2012

بعد فتوى بإهدار دمه مغني إيراني يشكو آية الله الصافي في ألمانيا بسبب التحريض على قتله

ذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أن مغني الراب الإيراني شاهين نجفي المقيم في مدينة كولونيا حرر محضرا ضد آية الله لطف الله الصافي كلبايكاني بتهمة التحريض على قتله.

كان كلبايكاني أصدر فتوى بإهدار دم المغني الشاب -31 عامًا- لأنه سخر في إحدى أغنياته من الإمام العاشر عند الشيعة، ما اعتبر معه نجفي مرتدا عن الإسلام، وفقا لمعتقد الشيعة الإمامية.

ويعيش نجفي في الوقت الجاري، وفقا لما ذكره الموقع الإلكتروني لمجلة "دير شبيجل" الألمانية، اليوم الأحد، في مكان سري تحت حراسة الشرطة.

وصرح نجفي للموقع قائلا: "أعرف أنني سأواصل (عمليفليس بمقدوري أن أختبئ، فأنا موسيقي ويجب أن أظهر".

في الوقت نفسه أكد نجفي أن عليه الحرص "فهم لا يمزحونمشيرا إلى أنه أخطأ في تقدير الموقف في بدايته.

وأوضح نجفي "لم أستطع أن أصدق عندما رأيت على الإنترنت جائزة مالية بقيمة مئة ألف دولار لمن يقتلني فهمت عندئذ أن الأمر جاد".

وذكر موقع "دير شبيجل" أن وزارة الداخلية في ولاية شمال الراين وستفاليا "تشاطره" التقدير للموقف نفسه.

وتتحدث الأغنية مثار الأزمة بشكل ساخر عن كثير من القضايا الاجتماعية الساخنة في إيران، وتدعو، بسخرية أيضا، الإمام العاشر علي بن محمد الهادي، إلى المساعدة في حلها.