EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2012

كتبت على "فيس بوك": لن أغني في ظل التهديدات مغنية إيطالية تلغي حفلين بلبنان بعد احتجاجات لدعمها إسرائيل

المغنية لارا فابيان تلغي زيارتها إلى لبنان

المغنية لارا فابيان تلغي زيارتها إلى لبنان

اضطرت المغنية الإيطالية لارا فابيان إلى إلغاء عرضين غنائيين كانا مقررين الشهر المقبل في بيروت

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2012

كتبت على "فيس بوك": لن أغني في ظل التهديدات مغنية إيطالية تلغي حفلين بلبنان بعد احتجاجات لدعمها إسرائيل

اضطرت المغنية الإيطالية- البلجيكية لارا فابيان إلى إلغاء عرضين غنائيين كانا مقررين الشهر المقبل في بيروت بعد حملة نظمها ناشطون، متهمين إياها بأنها مؤيدة لإسرائيل.

وكتبت فابيان على صفحتها بـ"فيس بوك" أنها ألغت زيارتها إلى لبنان بعد تلقيها "تهديداتوقالت: "لن أغني في ظل التهديدات.. لا أريد أن أتعامل مع الكراهية.. أؤمن بالتسامح والكرم والحقيقة".

وكانت حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان طالبت بإلغاء حفلتين للارا فابيان في كازينو لبنان، شمال العاصمة بيروت، في الرابع عشر والخامس عشر من فبراير/شباط المقبل.

وقال رئيس حملة مقاطعة داعمي إسرائيل "سماح إدريس" لوكالة فرانس برس: "تبين لنا أن لارا فابيان ملتزمة بدعم إسرائيل".

وكانت فابيان (42 عامًا) أحيت حفلًا في 2008م في باريس بالاشتراك مع مغنٍ إسرائيلي، وذلك إحياء للذكرى الستين لقيام دولة إسرائيل التي يحييها العرب على أنها يوم "النكبة".

وأضاف إدريس أن هذا يندرج في التطبيع الثقافي مع الدولة الصهيونية.

وكانت فابيان أحيت حفلًا في لبنان، وكذلك قدمت عروضًا في الدولة العبرية.

وهي ليست المرة الأولى التي يلغي فيها فنانون أجانب حفلاتهم في لبنان على خلفية اتهامهم في لبنان بدعم إسرائيل؛ من بينهم الممثل الفرنسي من أصل مغربي "جاد المالح".

يذكر أن لبنان وإسرائيل في حالة حرب رسميًّا منذ قيام دولة إسرائيل في عام 1948م.