EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2012

العماري يحتفل بـ65 سنة من الغناء بألبوم جديد مطرب جزائري: أحلم بديو مع "عبده" والموت حرمني من جولة مع العندليب

المطرب الجزائري محمد العماري

المطرب الجزائري محمد العماري

قال المطرب الجزائري محمد العماري، إنه يطمح في أن يغني مع مطرب العرب محمد عبده الذي يعتبره المطرب العملاق واعترف بأن رحيل عبد الحليم حافظ حرمه من القيام بجولة فنية معه،مشيرا إلى أنه سيصدر ألبومه الغنائي الجديد قريبا، والذي سيتضمن 12 أغنية جديدة باللغة العربية، وقال بأنه كان أصدر ألبوما له منذ قرابة السبعة أشهر، ويريد أن يحتفل بالمسار الفني الطويل بألبوم آخر.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2012

العماري يحتفل بـ65 سنة من الغناء بألبوم جديد مطرب جزائري: أحلم بديو مع "عبده" والموت حرمني من جولة مع العندليب

قال المطرب الجزائري محمد العماري، إنه يطمح في أن يغني مع مطرب العرب محمد عبده الذي يعتبره المطرب العملاق، والذي وصفه بأنه من بين الأصوات القوية إلى جانب أم كلثوم. واعترف بأن رحيل عبد الحليم حافظ حرمه من القيام بجولة فنية معه.

وأوضح الفنان الذي كرم بمناسبة مرور 65 سنة من العطاء الفني، مساء السبت 5 مايو/أيار الجاري بالجزائر العاصمة، بأن "فنان العرب قال بأن هناك صوتين هما لكوكب الشرق أم كلثوم في مصر ولمحمد العماري في الجزائر، اللذين يغنيان الطبقة الصوتية العالية".

وأضاف المطرب محمد العماري في تصريحات خاصة لـmbc.net -: "محمد عبده من المطربين الكبار وعمالقة الفن وشهادته عني تدفعني لمواصلة الفن". وأضاف "أتمنى أن أؤدي أغنية ديو مع فنان العرب وأن يكون ذلك عملا فنيا قويا بمناسبة مرور 65 سنة على مساري الفني".

وقال: "أنا من عشاق فنان العرب والذي أتمنى له طول العمر والصحة والعافية، لأنه علامة فارقة في الفن العربي وشهادته أعتز بها".

واعترف المطرب الجزائري بأن فرصة عمره بالغناء في جولة فنية مع العندليب الراحل عبد الحليم حافظ تبخرت، بعد أن فارق هذا الأخير الحياة، وقال "كانت جولة فنية عربية مبرمجة بيني وبين عبد الحليم حافظ بالتعاون مع الملحن بليغ حمدي وكاتب أغنية «زي الهوى»، لكن مرض وموت العندليب ألغى ذلك".

وأشار محمد العماري إلى أنه سيصدر ألبومه الغنائي الجديد قريبا، والذي سيتضمن 12 أغنية جديدة باللغة العربية، وقال بأنه كان أصدر ألبوما له منذ قرابة السبعة أشهر، ويريد أن يحتفل بالمسار الفني الطويل بألبوم آخر.

ويصر المطرب على الغناء على اعتبار أن طبقة وقوة صوته لم تتغير كما في السابق، وقال: "طبقتي الصوتية العالية لم تتغير رغم مرور 65 سنة عن الغناء فوق الركح، ويوم يضعف صوتي سأعتزل".

وكرمت وزارة الثقافة الجزائرية والديوان الوطني لرياض الفتح المطرب، الذي صدرت له عدة أغاني وألبومات بمناسبة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، وأصدر مذكراته مؤخرا التي ترصد تاريخه الفني.

أما بخصوص المطربين الشباب الصاعدين قال "أنا أشجع كل الفنانين وهم يمتلكون أصواتا قوية ويعودون من الجيل الصاعد الذي سيحمي الأغنية الجزائرية".