EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

قال إنه ملحن فاشل.. ولن يمنع ابنه من الغناء مدحت صالح: لم أغازل الإسلاميين بلحيتي.. والغرور كاد يدمرني

مدحت صالح

مدحت صالح لا يخشى على الفن من الإسلاميين

الفنان المصري مدحت صالح ينفي أن يكون إطلاق لحيته مغازلة للإسلاميين، ويشير إلى أن زوجته اختارت هذا "اللوك" ليظهر به في ألبومه الأخير.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

قال إنه ملحن فاشل.. ولن يمنع ابنه من الغناء مدحت صالح: لم أغازل الإسلاميين بلحيتي.. والغرور كاد يدمرني

(داليا حسنين -mbc.net ) أكد المطرب المصري مدحت صالح أنه لم يغازل الإخوان المسلمين بتربيته الدينية في نادي المسلم الصغير التابع لجمعية الشباب المسلمين والتي خلقت منه إنسانا صالحا، لافتا إلى أنه ليس إخوانيا، كما أنه لا يخشى على الغناء من تصاعد التيار الإسلامي.

وفي حين كشف أن الغرور تملّكه لفترة ما من عمره، وكاد أن يدمره، ولكن تربيته الصالحة أنقذته في الوقت المناسب، فإنه أشار إلى أنه كان ملحنا فاشلا، كما شدد على أنه لن يمنع ابنه من دخول مجال الغناء.

وقال صالح في مقابلة مع برنامج "رولا شو" على قناة "الحياة" الفضائية المصرية مساء الثلاثاء 6 مارس/آذار-: "تربيتي في نادي المسلم الصغير التابع لجمعية الشبان المسلمين أفادتني كثيرا، وخلقت مني إنسانا صالحا يظهر في الوقت المناسب وينقذني من نفسي".

وأضاف "لقد تعلمت الكثير من الأنشطة في نادي المسلم الصغير الاجتماعية والرياضية، كما أني حفظت فيه القرآن الكريم.. وأعتبر أنه من حسن حظي وبدعوة أمي أني دخلت نادي المسلم الصغير".

ورفض المطرب المصري ما يتردد بشأن أنه يحاول مغازلة الإخوان المسلمين بالإفصاح عن خلفيته الدينية، حيث أكد أن هذا الأمر عار تماما من الصحة، نافيا في الوقت نفسه انتماءه لجماعة الإخوان المسلمين أو أي تيار سياسي.

كما نفى صالح اتهامه بتعمد إطلاق لحيته في بوستر ألبومه الأخير "يدّيك ويدّينا" من أجل التقرب من الإسلاميين، مشيرا إلى أن زوجته هي من اختارت له هذا "اللوك" ليظهر به في بوستر ألبومه.

وشدد على أنه لا يخشى على الغناء من تصاعد التيارات الإسلامية في الفترة الأخيرة، لافتا إلى أن الشعب هو من اختار الإخوان المسلمين والسلفيين في البرلمان بكل شفافية، وبالتالي يجب أن نحترم الديمقراطية ونعطيهم الفرصة للعمل وتحقيق مطالب الشعب.

وكشف المطرب المصري أن الغرور تملّك منه في فترة ما من عمره، مشيرا إلى أنه كاد أن يدمره، إلا أن تربيته الصالحة أنقذته في الوقت المناسب وحمته من نفسه، وكان هذا الأمر درسا قاسيا عليه.

واعتبر صالح أنه ملحن فاشل بعد تجربته في تلحين أحد ألبوماته بعنوان "إنت اللي فيهملافتا إلى أن هذا الألبوم لم ينجح بالصورة التي كان يتوقعها، وأن السبب في ذلك ألحانه.

وأشار إلى أنه من وقتها لم يلحن مرة ثانية، وقاطع التلحين تماما بعد الفشل الذي حققه في هذا الألبوم، معتبرا أنه أخطأ في التسرع بالتلحين، وأنه إذا كان وضع لحنا له في كل ألبوم كان أفضل من التجربة السيئة التي خاضها.

وشدد على أنه لن يمنع ابنه من دخول مجال الغناء إطلاقا، مشيرا إلى أنه بدأ الطريق بمفرده ولا يعتمد عليه، كما أنه يريد أن يحصل على الموافقة من الإذاعة حتى يكون مطربا معتمدا، وقد تقدم بالفعل للاختبار.