EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2011

قال إن الأحداث تشبه سيرتها لكنها ليست قصة حياتها مخرج سوري: لم أرفض مسلسل أصالة لموقفها من نظام الأسد

أصالة كانت قد أطلقت تصريحات مؤيدة للثورة

أصالة كانت قد أطلقت تصريحات مؤيدة للثورة

المخرج السوري سيف الدين سبيعي أعلن اعتذاره عن عدم إخراج مسلسل يحكي حياة الفنانة السورية أصالة

أعلن المخرج السوري سيف الدين سبيعي اعتذاره عن عدم إخراج مسلسل يحكي حياة الفنانة السورية أصالة، وقال "لقد اعتذرت بعد قراءة بعض حلقات من السيناريو الذي كتبه عثمان جحا".

 

وأوضح سبيعي: "لكن المسلسل لا يدور حول أصالة شخصيا، وإنما يحكي سيرة تشبه سيرتهامضيفا "أنه يدور حول فكرة صناعة مطربة، حول فكرة الصانع والمصنوع، الأمر الذي قد ينطبق على أية مغنية".

 

ونفى المخرج السوري ، أن يكون المسلسل ردا على موقف أصالة المناهض لنظام بشار الأسد والمؤيد للثورة السورية، وقال "هذا مشروع قديم لزوجها السابق أيمن الذهبي".

 

وأكدت مصادر قريبة من أجواء المسلسل أن "طليق أصالة كان مطروحا ليشارك في العمل كممثل يلعب شخصيته الحقيقية".

 

وكانت المطربة السورية أصالة قد أطلقت مواقف داعمة للثورة السورية، حين وجهت رسالة إلى ثوار سوريا قالت فيها "كيف لي ألا أشعر بأهلي ولا أرى ما يحدث ولا أسمع صراخهم الذي زلزل قلبي وعقلي وكاد يخترق روحيوأضافت "ليتني معكم لأصرخ (حرية) بكل صوتي، ولو كانت تلك آخر كلمة سأنطق بها".

 

ومنذ ذلك الوقت أصبحت الفنانة السورية محل تجاذب بين الثوار وبين أنصار النظام .. فهؤلاء يضعونها على قائمة الشرف السورية ويطلقون عليها اسم "مطربة الثورة السوريةوينشئون صفحات تدعمها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، من بينها واحدة باسم "شباب الثورة السورية يشكرون لأصالة نصري مواقفها الوطنيةوأولئك يتهمونها بالخيانة، ووصل الأمر إلى إعلان قناة تلفزيونية سورية خاصة "براءة أخيها منها" بعد تلك التصريحات.

 

كذلك، تحولت أصالة إلى محط هجوم وسجال بين الفنانين أنفسهم، وأبرزهم الممثلة السورية رغدة.

 

وسبق للمطربة أصالة أن وعدت جمهورها بأغنية تحمل عنوان "آه هالكرسي لو يحكي" تنتقد فيها النظام السوري بكلمات تقول "كل الكراسي تكسرت، من دروسك تعلم، كل العلم ما بينفعك، والشعب بطل يسمعك، وكل القتل ما بينفعك".

 

تضيف الأغنية التي لحنتها أصالة بنفسها ومن توزيع حسين النجار "سكتنا كتير عالظلم، لا تقول ما عندك علم، لما الجرح علم، بدي بصراحة أنصحك.. نحن انقهرنا والقهر، خلانا نتعلم".

 

وجرى بالفعل بث "برومو" للأغنية على موقع "يوتيوبقبل أن تعلن الفنانة السورية في مؤتمر صحفي تراجعها عن تلك الأغنية التي باتت كلماتها متداولة على مواقع الإنترنت.

 

وقالت الفنانة في مؤتمرها الصحفي "إن تلك الأغنية لا تتناسب مع أفكارها الخاصة".

 

وتساءلت "لماذا يحاسبني بعض الأشخاص على الأغنية وهي لم تطرح بعدوأكدت الفنانة رفض عدد من النجوم السوريين واللبنانيين الظهور معها في برنامجها التلفزيوني "صولا".

 

وقد فسر البعض تراجع الفنانة بـ"الإحجام عن الظهور في برنامجها" وبالمسلسل الذي هدد بالكشف عن أسرار حياتها.

 

وعلى الرغم من ذلك، فقد ظهرت في بعض المسيرات المؤيدة للنظام أغنيات قديمة لأصالة تمجد النظام، من بينها "حماك الله يا أسد" و"زادك اللهوغيرهما.