EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

قال إن الفنان بلا معجبين لا يساوي شيئا محمد عبده: رسائل الجمهور كانت دوائي بمحنة المرض

فنان العرب محمد عبده

الفنان السعودي محمد عبده

الفنان السعودي محمد عبده يقول إن الفنان بلا جمهور لا يساوي شيئا، مشيرا إلى أن رسائل الجمهور له في فترة مرضه كانت بالنسبة له أمصال علاج ودواء منحته الطاقة.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

قال إن الفنان بلا معجبين لا يساوي شيئا محمد عبده: رسائل الجمهور كانت دوائي بمحنة المرض

قال الفنان السعودي محمد عبده إن الفنان بلا جمهور لا يساوي شيئا، مشيرا إلى أن رسائل الجمهور له في فترة مرضه كانت بالنسبة له أمصال علاج ودواء منحته الطاقة.

 

وأوضح عبده أن تجربته العام الماضي مع المرض ومتابعة حالته الصحية أكدت له -بأدلة لا تقبل الشك- أن الفنان يحتاج بشدة إلى جمهور يتابعه ويرفع معنوياته.

 

وقال عبده -في مقال كتبه لصحيفة "عكاظ" السعودية 28 يناير/كانون الثاني-: "إن الفنان وفنه في المجتمع لا يساويان شيئا بلا هذا الجمهور الذي هو الصانع الفعلي لمجد الفنان، خاصة إذا ما كان هذا الفنان موهوبا وصادقا في فنه ولديه ما يسعدهم في حياتهم العاطفية، ويطرز علاقتهم بالأرض والوطن والقيادة".

وتحدث المطرب الملقب بـ"فنان العرب" عن تجربة مع المرض قائلا: "الأزمة الصحية التي مررت بها مؤخرا كانت بالنسبة لي عبارة عن رسائل محبة من هذا الجمهور الكبير الذي شملني باهتمام ليس له حدود".

 

وأضاف "من غير الممكن أن أستطيع إحصاء كل تلك الاتصالات التي تحاول الاطمئنان على صحتي حتى إنني لأخال هذه المتابعات أمصال علاج ودواء يمنحني طاقة أكثر مما أتخيل لدعم ما أتلقاه من علاج".

 

وقال: "خلاصة ما أود قوله إن الفنان بلا جمهور لا يساوي شيئا، فتخيل أن فنانا ليس له جمهور يهتم به، كيف له أن يعطي وأن يكون له موقع في الخريطة الغنائية والثقافية بشكل عام".

 

وأضاف: "هنا الموضوع موضوع قبول من الله وليس نجومية بالمجمل، فكم من فنان رائع العطاء وموهوب إلا أنه غير محظوظ بجحافل من جماهير تختصر عليه مشاوير العناء في الحياة الفنية والإعلام الذي أصبح أخطبوطا ليس له معايير مقننة وأعني هنا الإعلام الجديد الذي تستطيع توقع دعمه وفي نفس الوقت توقع العكس".