EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

تجهز لألبوم غنائي جديد مايا دياب تعترف: إطلالتي مثيرة.. ولا أملك علاجا للمنزعجين

الفنانة اللبنانية مايا دياب

مايا دياب تؤجل خوض مجال التمثيل في الوقت الحالي

الفنانة اللبنانية مايا دياب تعترف بأن إطلالاتها مثيرة، سواء في الأغاني أو البرامج، لكنها شددت على أنها لا تقصد أن تزعج أحدا.

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

تجهز لألبوم غنائي جديد مايا دياب تعترف: إطلالتي مثيرة.. ولا أملك علاجا للمنزعجين

(داليا حسنين - mbc.net) اعترفت الفنانة اللبنانية مايا دياب بأن إطلالاتها مثيرة، سواء في الأغاني أو البرامج، لكنها شددت على أنها لا تقصد أن تزعج أحدا، معتبرة أنها بدأت تشعر بتحقيق طموحها بعد المحبة التي وجدتها لدى الجمهور.

في الوقت نفسه؛ دعت الشباب إلى عدم تناول الكحول أثناء القيادة، كما حذرتهم من السرعة الزائدة، لافتة إلى أنها تجهز لألبوم جديد، وأن موضوع التمثيل مؤجل في الوقت الحالي.

وقالت مايا في مقابلة مع برنامج "النشرة الفنية" على قناة "الجديد" اللبنانية مساء الأربعاء 18 إبريل/نيسان: "لا أنكر أن إطلالاتي مثيرة، سواء في الأغاني أو البرامج، ولكن من يعرفني جيدا ويتابعني في حياتي الاجتماعية يجد أني مايا هي نفسها، لم تتغير، إن كان على الشاشة أو خلفها".

وأضافت "أنا أتفهم وأحترم رأي الناس في مظهري وملابسي، ولكن هذه هي طبيعتي، ولا أحتمل إطلاقا الظهور أمام أحد إلا بكامل أناقتي".

وأوضحت الفنانة اللبنانية أنها لا تحاول أن تزعج أحدا بمظهرها، أو أن تحصل على نجومية أحد، خاصة وأن كل شخص يحصل على النجومية التي يستحقها، لافتة إلى أنها ليس لديها علاج لمن ينزعج من نجوميتها، وإنما علاجه في المستشفى.

وأعربت مايا عن سعادتها بالشهرة والنجومية التي حققتهما في الفترة الأخيرة مع الجمهور في العالم العربي، مشيرة إلى أنها اجتهدت كثيرا حتى تحقق طموحها الذي بدأ يتحقق هذه الأيام بمحبة الناس.

واعتبرت أن الغناء وتقديم البرامج في نفس المكانة بالنسبة لها؛ حيث تألقت فيهما معا، لافتة في الوقت نفسه إلى أنها أجلت موضوع التمثيل في الوقت الحالي، على الرغم من تلقيها العديد من الأعمال المميزة.

وكشفت عن أنها تجهز حاليا لألبوم جديد، سيتم طرحه في الأسواق خلال الشهرين المقبلين تقريبا، لافتة إلى أنه سيكون من توزيع شركة روتانا.

ودعت الفنانة اللبنانية الشباب العربي -وخاصة اللبناني- إلى عدم تناول الكحول أثناء قيادة السيارة، كما حذرتهم من السرعة الزائدة، مشيرة إلى أن أكبر نسبة وفيات عند الشباب هي من جراء حوادث السير.

وأوضحت مايا أن الطرق في لبنان ومعظم البلدان العربية غير مؤهلة للسرعة، خاصة وأن الشباب متهور كثيرا، لافتة إلى أنها تحب القيادة بسرعة، ولكنها لا تسرع بطرق لبنان، كما أنها أصبح لديها طفل تخاف على نفسها من أجله.

وكشفت أن من بين هواياتها القيادة السريعة، لكنه شددت على أنها كلما أرادت القيادة بسرعة ذهبت إلى طريق مخصص لهذا الأمر، كما أنها تذهب إلى سباقات الفورميولا، خاصة وأن الحلبة هناك مؤهلة لأن تستوعب القيادة السريعة، كما أنها تكون آمنة على السائق.