EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2010

أثنى على غناء مطربين خليجيين لفيروز فايز السعيد: "جلسات وناسة" تعيد إحياء التراث الموسيقي بالإمارات

ديو مشترك بين فايز السعيد ووليد الشامي

ديو مشترك بين فايز السعيد ووليد الشامي

قال الفنان والملحن الإماراتي فايز السعيد؛ الذي يشارك في "جلسات وناسة 2010": إن مثل هذه الجلسات تنبع من التراث وتعكس الأجواء القديمة، مؤكدا أنها تسهم في إظهار واستعادة جانب من الموسيقى والإيقاعات التراثية؛ التي باتت مفتقدة؛ مثل المروبع والياقع العيالة والحربية في الإمارات.

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2010

أثنى على غناء مطربين خليجيين لفيروز فايز السعيد: "جلسات وناسة" تعيد إحياء التراث الموسيقي بالإمارات

قال الفنان والملحن الإماراتي فايز السعيد؛ الذي يشارك في "جلسات وناسة 2010": إن مثل هذه الجلسات تنبع من التراث وتعكس الأجواء القديمة، مؤكدا أنها تسهم في إظهار واستعادة جانب من الموسيقى والإيقاعات التراثية؛ التي باتت مفتقدة؛ مثل المروبع والياقع العيالة والحربية في الإمارات.

في الوقت نفسه لفت إلى أنه سجل في "جلسات وناسة" مع راشد الماجد ديو "يا دكتورةمن كلمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ومن ألحانه.

وقال السعيد -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: إن الموهبة الحقيقية للمطرب وقدرات الصوت بطبيعتها تظهر في مثل هذه الجلسات؛ إذ إنه لا إمكانية لتعديل الصوت وفق التقنيات الحديثة التي تدخل مع التسجيل في الاستوديوهات.

الفنان الإماراتي عبر -في الوقت نفسه- عن سعادته بجمع جلسات وناسة لفنانين عرب من دول عربية مختلفة؛ ليجتمعوا على أداء الأغنية الخليجية، واصفا الخطوة بالمميزة والجميلة.

وأثنى على غناء الفنانين الخليجيين أغنيات من التراث العربي، وتأديتهم أغاني فيروز، مع إدخال إيقاعات خليجية عليها، مؤكدا أنها ليست المرة الأولى، وإنما بدأت مؤخرا تنال اهتمام الناس، وهو ما يسهم في تقديم الأغنيات العربية لجمهور الفن الخليجي والعكس صحيح.

أما عن جديده فصرح الفنان الإماراتي بعزمه تصوير أغنية جديدة تحت عنوان "حبتينمن كلمات سلطان مجلي وألحانه وتوزيع حسام كامل، كما سيقوم بتصويرها قريبا في بيروت.

في الوقت نفسه قال الفنان الإماراتي: إنه سيعرض له قريبا كليب جديد مع فنان أمريكي جديد اسمه "ساليغني بالإنجليزية، فيما يغني السعيد بالعربية، وقام بتصويره ياسر الياسري.

ويروي الكليب قصة شخص مشهور وعلاقته بزوجته التي يتضح أنها تحبه لشهرته ولماله، وقد استغرق تصويره أربعة أيام؛ حيث احتاج إلى تمثيل درامي وجهود كبيرة.

وأضاف "تقدم لي الفنان بأغنيته التي كان سبق وسجل عليها كلماته، ومن جهتي قمت بوضع الكلمات العربية وفق الألحان العربية وتم العمل".

ونفى أن يكون سيتوجه -في الوقت المقبل- إلى التمثيل، على الرغم من تسلمه عروضا، ومنها عرض قدم له مؤخرا، لافتا إلى عدم رغبته الدخول في هذا المجال، خاصة وأن لديه ما يكفيه من المشاغل والالتزامات، مؤكدا عدم اقتناعه بالفكرة.

من جانبه، أبدى الفنان العراقي وليد الشامي -الذي يشارك للمرة الثانية في جلسات وناسة- سعادته بالحدث، مشيرا إلى أن مشاركته لفنان كبير مثل راشد الماجد تمثل أهمية كبيرة بالنسبة له.

ولفت إلى أهمية في تعريف الفنانين الشباب على أجواء هذه الجلسات، والعمل المباشر؛ التي تختلف عن أجواء تسجيل الاستديو.

وقدم وليد -ضمن الجلسات- ديو مع فايز السعيد "الحق" على إيقاعات سعودية، إلى جانب الأغنية التراثية "نخلة السماوةإلى جانب أغنية جديدة من ألحانه وكلمات أحمد المري.

وأكد أن التزامه بالأغاني التراثية العراقية نابع من حرصه على غناء التراث بروحه الأصيلة وبالشكل الصحيح، لافتا إلى أنه لو غنى التراث السعودي أو الإماراتي أو الكويتي سيتمكن من أدائه، وإنما ليس كأهل البلد.

وفي سياق آخر قال: إنه بدأ مؤخرا التجهيز لأغان جديدة، وقام بتسجيل أربع أغان في ألبومه الجديد؛ الذي قال: إنه سيحمل أسلوبا مميزا عن ألبومه السابق "مصيبة".

ولفت إلى أن إطلاقه مؤخرا أغنية تزامنت مع الانتخابات العراقية توجه بها للشعب والحكومة ولجميع الأطراف احتفالا بجمع الشمل، واجتماع العراقيين من جديد على اختلاف توجهاتهم.

وأوضح أنه يحضر لأغنية تتحدث عن العراق وتاريخه وحضارته، بأنهاره وبأرضه من الشمال إلى الجنوب من شجرة آدم في البصرة إلى كل ما فيها، بعيدا عن الوضع السياسي والناس تحت عنوان "أنا عراقي".