EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2011

الغناء باللهجة اللبنانية أقرب إلى قلبها غادة رجب: تجاهلي في مصر دفعني لغزو تركيا

غادة رجب وسلامي شاهين

غادة رجب مستعدة لدويتو جديد مع التركي سلامي شاهين

غادة رجب تكشف كواليس اقتحامها ساحة الفنية التركية، وترد على اتهامها بأنها لا تجيد الغناء بالحفلات

(داليا حسنين - mbc.net) أكدت المطربة المصرية غادة رجب أن تجاهلها في مصر مؤخرا دفعها للنجاح في العديد من البلدان العربية، وغزو الأسواق التركية من خلال دويتو مع الفنان التركي الشهير سلامي شاهين، معتبرة اللهجة اللبنانية الأقرب لقلبها.

وقالت غادة -في مقابلة مع برنامج "بعدنا مع رابعة" على قناة "الجديد" اللبنانية- إنها تجيد الغناء بأكثر من لهجة كالتونسية والليبية والعراقية والكويتية والتركية، لكن اللهجة اللبنانية هي الأقرب إليها.

واعتبرت المطربة المصرية أن غنائها بلهجات أخرى وتقديمها لأكثر من ألبوم بلهجة مختلفة سبب تحقيقها شهرة كبيرة خارج مصر بعدما لاقت تجاهلا كبيرا داخل بلدها.

وأكدت غادة أنها تعيش هذه الأيام حالة من النشاط الفني بفضل ثورة 25 يناير، حيث أطلقت أغنيتها الأولى باللهجة اللبنانية بعنوان "أنا عم غنيلك" من كلمات الشاعر اللبناني "نبيل أبو غيدة" وألحان "زياد بطرس" وتوزيع "ميشيل فاضلمشيرة إلى أن اللهجة اللبنانية هي من أقرب اللهجات والأغنيات إلى قلبي، خاصة أنها غنت بها لفيروز العديد من الأغنيات، ولكنها المرة الأولى التي أغني أغنية خاصة بها.

وشددت المطربة على أنها غزت مؤخرا الأسواق التركية من خلال دويتو مع الفنان التركي الشهير سلامي شاهين، فضلا عن تقديم 14 أغنية باللغة التركية، مشيرة إلى أنها شاركت مع سلامي في الغناء خلال افتتاح إحدى القنوات التركية في حضور رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان.

وأوضحت غادة أن الديو كان بعنوان "قدك المياسحيث كانت تغني باللغة العربية فيما كان يغني سلامي الأغنية المعربة بالتركية، لافتا إلى وجود إمكانية للتعاون بينهما خلال الفترة المقبلة في دويتو جديد، خاصة في ظل انتشار أغانيها في الأسواق التركية.

ونفت المطربة المصرية ما يتردد عن أنها لا تجيد إلا اللون الطربي من الغناء فقط، لذلك لا تظهر في حفلات الشباب، مشددة على أنها تجيد غناء كل الألوان، وأنها ستعتمد خلال الفترة القادمة إظهار هذا الأمر للجمهور "حتى لا يتم حصري في لون محدد".