EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

قال إن نظام مبارك حارب التغيير بالترويج للفن الإباحي علي الحجار يعتبر الغناء لهند الفاسي النقطة السوداء في مسيرته

علي الحجار يطلق ألبومه ضحكة وطن

علي الحجار يطلق ألبومه ضحكة وطن

علي الحجار يكشف عن النقطة السوداء الوحيدة في حياته الفنية، وأسرار مجاملته مبارك بأغنية النسر المصري

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

قال إن نظام مبارك حارب التغيير بالترويج للفن الإباحي علي الحجار يعتبر الغناء لهند الفاسي النقطة السوداء في مسيرته

(داليا حسنين - mbc.net) اعتبر المطرب المصري علي الحجار أن نظام الرئيس السابق حسني مبارك، كان يعمل على إعلاء "الفن الإباحي" من أجل تغييب عقول المواطنين؛ حتى لا يفكروا في التغيير، مشيرًا إلى أن هذا النظام كان يجبره على الغناء في عيد الاحتفالات الوطنية بالقوة.

واعتبر النقطة السوداء الوحيدة في مسيرته الفنية، كانت الغناء للأميرة الخليجية هند الفاسي في عيلاد ميلادها؛ وذلك لحاجته الماسة إلى المال.

وقال علي الحجار، في مقابلة مع برنامج "هنا العاصمة" على قناة "CBC" الفضائية المصرية، مساء الثلاثاء 6 مارس/آذار الجاري: "لي الشرف أني غنيت في انتصارات أكتوبر. وأغنية "النسر المصري" لم أكن أعلم أنها خصصت للرئيس السابق.. الأغنية مليئة بالبطولات والتمجيد للجندي المصري، سواء كان من الصاعقة أو البحرية أو المدفعية أو المشاة، الذي حقق انتصار أكتوبر".

وأضاف: "البعض يردد أنني غنيت أوبريت "النسر المصري" لمبارك. وحتى إذا كنت جاملت الرئيس السابق بهذه الأغنية فأنا لم أكن أعلم بفساده".

وأكد الحجار أن النظام السابق كان يصر على مشاركته في الاحتفالات الوطنية؛ لأنه أكثر صدقًا وقربًا من المواطنين، لافتًا إلى أنه رفض في مرة الغناء في احتفالات عيد الشرطة؛ لأنهم لم يعرضوا عليه ماذا سيغني، لكنهم لم يتركوه، بل قبضوا عليه بوساطة ضابط آداب، وحجزوه في مديرية أمن الجيزة وقتها.

وشدد الحجار على أنه لم يتنازل في مسيرته الغنائية إلا مرة واحدة؛ عندما غنى خصيصًا للأميرة هند الفاسي في عيد ميلادها، لافتًا إلى أنه اضطر إلى ذلك من أجل الحصول على الأموال ودفعها لمصلحة الضرائب؛ حتى لا يدخل السجن.

ورأى الحجار أن النظام السابق كان يسعى دائمًا إلى إعلاء الغناء السيئ من نوعية "بحبك يا حمار" و "أنا مش خرنجلافتًا إلى أن مثل هذه الأغاني كانت هي الرائدة والأوسع انتشارًا في الفترة الماضية؛ فقد كانت تسعى إلى الانحدار والانحطاط بالمعاني واللغة لدى الشعب.

واستطرد مضيفًا: "النظام السابق كان يسعى إلى إظهار كل ما هو إباحي أيضًا؛ لإثارة الغرائز وتغييب عقول المواطنين عن التفكير في التغييرمشيرًا إلى أن وسائل الإعلام سعت هي الأخرى إلى مثل هذه الأغاني؛ لجذب الإعلانات وتحقيق المكاسب.