EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

قال إنه يتمنى معرفة سبب توقف "الديو" مع وردة صابر الرباعي ردًا على الوزير التونسي: من حقنا سماع نانسي عجرم وتامر حسني

صابر الرباعي

صابر الرباعي احتفل بعيد ميلاده في شهر مارس

صابر الرباعي يكشف عن رأيه في الأزمة التي نشبت بسبب قرار وزير الثقافة التونسي منع نانسي عجرم وتامر حسني من الغناء في مهرجان قرطاج.

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

قال إنه يتمنى معرفة سبب توقف "الديو" مع وردة صابر الرباعي ردًا على الوزير التونسي: من حقنا سماع نانسي عجرم وتامر حسني

(داليا حسنين –mbc.net ) أكد المطرب التونسي صابر الرباعي أن الجمهور التونسي من حقه أن يسمع نانسي عجرم وتامر حسني وشيرين عبد الوهاب وأي مطرب يحبه، لكنه شدد على أن وزير الثقافة التونسي "مهدي مبروك" من حقه المحافظة على مهرجان قرطاج وإعادته لسابق عهده.

وأعرب عن أمله في أن يعرف سبب توقف "الديو" الذي كان من المقرر أن يجمعه مع النجمة الجزائرية وردة، لافتًا في الوقت نفسه إلى أنه لا يحب أن يقيم حفلًا لعيد ميلاده.

وقال صابر الرباعي، في مقابلة مع قناة "الجديد" الفضائية اللبنانية: "أحترم قرار وزير الثقافة، لأنه من حقه كونه مسؤولًا سياسيًّا أن يحافظ ويعيد مهرجان قرطاج إلى رونقه، بعدما انحدر مستواه بسبب العائلة الحاكمة في النظام السابق التي كانت مسؤولة عنه".

وأضاف "ما يفعله الوزير من حرقته على قرطاج، وهذا من حقه لأنه موضوع في موقف صعب؛ حيث مفروض عليه أن يفعل شيئًا للثقافة في هذا البلد، لكني لا أوافق على ذكره للأسماء واستخدامه لفظ (على جثتيلأنها لا تليق بمسؤول سياسي".

وأوضح المطرب التونسي أن الفنانين الذين تمت تسميتهم، لهم جمهورهم الذي يحبهم، لافتًا إلى أن هذا اللفظ لا يمكن لأحد أن يقبله أيًّا كان.

وشدد الرباعي على أن الجمهور التونسي من حقه أن يسمع أية مطربات، سواء أكانت نانسي عجرم أم شيرين عبد الوهاب، كما من حقه أن يسمع تامر حسني، لافتًا إلى أن التونسيين من حقهم سماع من يحبوهم في النهاية.

وكان مهدي مبروك -وزير الثقافة التونسي- قال في تصريحات نقلتها قنوات تونسية: "إن مهرجان قرطاج لن يتحول إلى مهرجان للعري كما كان في السابقوأضاف أن "على جثته مشاركة نانسي عجرم وإليسا في مهرجان قرطاج، وأن شيرين عبد الوهاب وتامر حسني ممنوعان بدون نقاش من الحضورفيما قال "إن فنانين آخرين سيُناقش أمر حضورهم؛ مثل ملحم بركات. أما مشاركة لطيفة ولطفي بوشناق فعلى عينه ورأسه".

رأى الفنان التونسي أنه لا يمكن لشخص واحد أن يحكم على كل شيء في مهرجان قرطاج، مشيرًا إلى ضرورة أن تكون هناك لجنة فنية تقيم الفنانين، حتى لا يشترك في المهرجان إلا المطرب الذي يستحق هذا الشرف.

وقال الرباعي "قرطاج ليس حكرًا على مطربين محددين والمهرجان يتمناه الجميع، سواء أكانوا تونسيين أم غيرهم، لافتًا إلى أن الوزير يسعى حاليًّا للحافظ على مستوى المهرجان كما يحدث في لبنان فيما يتعلق بمهرجان "بيت الدين" ومهرجان "بعلبكوكذلك في المهرجانات بمصر والأردن ومختلف الدول العربية.

من جانب آخر، شدد المطرب التونسي على أنه يتمنى معرفة سبب توقف "الديو" الذي كان مقررًا أن يجمعه بالنجمة الجزائرية وردة، لافتًا إلى أن العمل جاهز، سواء من ناحية الكلمات أم اللحن أم التوزيع، وأن ما ينقصه فقط هو وضع صوت وردة وصوته على الأغنية.

وقال الرباعي "لا أعرف السبب الحقيقي أو الأساسي في تأخير "الديو" حتى الآن، لقد تحدث مع النجمة وردة في وقت سابق وأخبرتني أن سبب تأجيل "الديو" مشاكل إنتاجية بالشركة التي ترتبط بها، وأنه سيُنفذ في وقت لاحق".

وتابع قائلًا: "بعد فترة فوجئت بنزول ألبوم النجمة وردة، ومنذ هذا الوقت انقطعت الاتصالات بيننا، ولم نتحدث في هذا الأمر مرة ثانية".

وأوضح النجم التونسي -الذي احتفل بعيد ميلاده خلال شهر مارس/آذار الجاري- أنه ليس من عادته الاحتفال بعيد ميلاده، خاصة وأن هذا الأمر لا يعني له شيئًا بقدر ما يفكر في المستقبل.

وقال الرباعي: "الأهم أولًا هي السعادة لأولادي، وأن يعطينا الله سبحانه وتعالى الصحة، وعلى الرغم من عدم حبي الاحتفال بعيد ميلادي، لكني أحب الناس عندما تقدم لي التهنئة بهذه المناسبة".