EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

قال إن القضاء سيفصل بينهما ولن يترك حقه شقيق رامي عياش: فضل شاكر يدعي العفة رغم أنه "مطرب كباريهات"

تلاسن حاد بين رامي عياش وفضل شاكر

تلاسن حاد بين رامي عياش وفضل شاكر

قال شادي عياش -شقيق ومدير أعمال الفنان اللبناني رامي عياش- إن فضل شاكر كان يغني في "الكباريهات" والآن يدعي "العفة والإيمان"

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

قال إن القضاء سيفصل بينهما ولن يترك حقه شقيق رامي عياش: فضل شاكر يدعي العفة رغم أنه "مطرب كباريهات"

قال شادي عياش -شقيق ومدير أعمال الفنان اللبناني رامي عياش- إنه في الوقت الذي برز شقيقه على الساحة الغنائية عام 1996م، كان فضل شاكر يغني في "الكباريهات" والمقاهي الصغيرة ومحلات الأراجيل، والآن يدعي "العفة والإيمانمؤكدًا أن شقيقه سيأخذ حقه بالقضاء ولن يتنازل عنه.

وكان فضل شاكر قد شن هجومًا عنيفًا على رامي عياش ووصفه بـ"الوعاء الفارغ وتنكة مصديةمبررًا هذا الهجوم بأنه وصله أكثر من مرة أن رامي يتحدث عنه بطريقة سيئة.

وقال عياش في مقابلة مع برنامج "للنشر" على قناة "الجديد" اللبنانية مساء الأحد 5 فبراير/شباط-: "إن من عادة رامي ألا يرد على أية تفاهات أو أمور سخيفة أو شائعات مغرضة أو صحف صفراء، لكن طالما النقد مستمر، فلا بد له أن يدافع عن نفسه ويفضح منتقديه".

وأضاف "كل الرأي العام يعرف أن رامي عندما بدأ يحقق النجاح في المجال الغنائي منذ عام 1996م في إستديو الفن وحتى الآن، كان فضل شاكر وقتها يغني في "الكباريهات" والمقاهي الصغيرة ومحلات الأراجيل".

العفة والإيمان

وأوضح شقيق الفنان اللبناني أنه من العيب الكبير أن يتطاول فنان على أناس معروف عنهم أنهم أهم منه 100 مرة، سواء من حيث الأخلاق أم الاحترام، معتبرًا أن تصريحات فضل مستفزة ولا يمكن أن تخرج من عاقل.

وشدد عياش على أن فضل يدعي الإيمان والعفة ولا يعمل بهما ويرمي الناس بالباطل، لافتًا إلى أن الجميع يعرفون أن المؤمن الذي يخاف الله سبحانه وتعالى ويدعي العفة والإيمان لا يتحدث عن أحد بهذه الطريقة  السيئة.

واعتبر أن التصريحات التي خرجت من فضل شاكر ضد عياش وكثيرين من المطربين على الساحة -وردة الجزائرية وعاصي الحلاني ويارا ومايا دياب- قللت من رصيده ومرتبته عند الجمهور، لافتًا إلى أن الجميع في الشارع مستاء منه ويسب عليه بسبب هذه التصريحات.

وأكد عياش أن شقيقه لن يترك حقه لدى فضل شاكر، وخاصة بعد الإساءة التي وجهها إليه، لافتًا إلى أن القضاء سيأخذ مجراه، وأنه لن يتنازل عن حقه مهما كان، داعيًّا في الوقت نفسه الله سبحانه وتعالي أن يشفي شاكر ويعطيه التواضع والحكمة.