EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2011

حذر الليبيين من أوباما.. ورفض الترشح لرئاسة مصر شعبان عبد الرحيم: لم أشمت في مقتل القذافي بأغنيتي الجديدة

الفنان المصري شعبان عبد الرحيم

شعبان عبد الرحيم قال إنه لا وقت لديه للترشح لرئاسة مصر

المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم قال إنه لم يشمت عندما رأى العقيد الليبي معمر القذافي مقتول

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2011

حذر الليبيين من أوباما.. ورفض الترشح لرئاسة مصر شعبان عبد الرحيم: لم أشمت في مقتل القذافي بأغنيتي الجديدة

قال المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم إنه لم يشمت عندما رأى العقيد الليبي معمر القذافي مقتولاً، وإنه عبَّر عن هذا الأمر في الأغنية التي أهداها الشعب الليبي بعد 48 ساعة من تأكيد مقتل العقيد الليبي، وهنَّأهم فيها على نجاح ثورتهم.

 

وقال عبد الرحيم، في مقابلةٍ مع برنامج "الحياة اليوم" على قناة "الحياة" الفضائية، السبت 23 أكتوبر/تشرين الأول:"لم أشمت عندما رأيت القذافي مقتولاً، ولكن قلت: لا إله إلا الله، سبحانه وتعالى، قادر على كل شيء، وهو قدَّر حدوث هذا الأمر لحكمةٍ عنده لا يعرفها أحد، كما أن الله عزل وجل قدَّر حدوث الثورات العربية لحكمة عنده أيضًا".

 

وأضاف أنه حذر في الأغنية الشعب الليبي من الرئيس الأمريكي باراك أوباما؛ "لأنه مثل جورج بوش وآرييل شارون؛ كلهم يلعبون على العرب من أجل الحرية. وللأسف نحن العرب نصدقهم، ولكن هم أهدافهم غير ذلك؛ هم يريدون البترول.. وأوباما عينه على النفط في ليبيا بعد ما خلص على العراق".

 

وأوضح أنه يحب أن يكون مطرب الحدث، ويغني لأي حدثٍ يطرأ على الساحة؛ لمواكبة الأحداث، لافتًا إلى أن الشاعر الغنائي إسلام خليل هو الذي يكتب له هذه الأغاني المتطابقة مع الأحداث، وأنه دائمًا يستفسر منه على الألفاظ والمعاني التي لا يفهمها قبل أن يغنيَها.

 

حل أزمة البلطجة

 

وأعرب الفنان الشعبي المصري عن ثقته بالنجاح إذا ترشَّح لانتخابات الرئاسة أو مجلس الشعب، لكنه لا وقت لديه لهذا الأمر، ويخشى أن يغضب منه المرشحون، لافتًا إلى أن كل المواطنين في محافظات مصر يعرفونه جيدًا، والكل سيُقدم على انتخابه إذا ترشَّح في الانتخابات.

 

ورأى عبد الرحيم أنه لا يصلح أن يكون رئيسًا لمصر، لكنه قال إنه إذا رُشِّح سيقوم بتشجير العمارات والشوارع بالألوان، كما أنه سيعمل على حل أزمة البلطجة بجمع كل المسجلين خطرًا خارج السجون.

 

وكشف أنه سجَّل أغنية جديدة لدعم عمرو موسى ومساندته في انتخابات الرئاسة، لكنه رفض الغناء لأي مرشح آخر؛ حتى لا يكون منافقًا، معتبرًا الدكتور محمد البرادعي مرشحًا جيدًا، وكذلك بقية المرشحين، لكنه سينتخب موسى.

 

مصر كلها فلول

 

ورفض عبد الرحيم وصفه بأنه من الفلول، خاصةً أن كل مصر كانت تؤيد الرئيس السابق مبارك، ولم يكن أحد يستطيع المعارضة؛ فكل مصر فلول، مشيرًا إلى أنه لم يعرف معنى كلمة "فلول" إلا مؤخرًا؛ فهم أتباع النظام السابق.

 

وأوضح أنه لا يعارض محاسبة أي شخص أخطأ، سواء كان رئيس الجمهورية أو عسكريّا صغيرًا، لافتًا إلى أنه مع محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ورموزه النظام، وأن يُسجَن إذا ثبتت إدانته.

 

وكشف عبد الرحيم عن أنه ينوي فتح قناة فضائية خلال الفترة المقبلة، وأن اسمها سيكون (سي سي شعبولالافتًا إلى أن من الممكن أن يكون رئيس تحريرها إذا فتحها بمفرده، وأنه سيذيع كل أغانيه فيها، كما يمكن أن يغني فيها على الهواء، ويقدم فيها برامج له، ويمثل مسلسلات بمفرده، ويقدم إعلانات، ويرد على الأسئلة السياسية.

 

وتقول كلمات الأغنية الخاصة بالقذافي:

لا الشماتة من طبعي .. ولا حتى من أهدافي

أهي لفّت الأيام .. وجات على القذافي

واخدينا بيع وشرا .. مفيش رحمة في قلوب

ده آخرة اللي افترى .. واللعب بالشعوب

مبروك على شعب ليبيا .. حمد لله على السلامة

لكن خدوا بالكو برضه .. من الخطة بتاع أوباما

الغرب عينه على النفط .. وعنيه في كل بير

مش حرية وعدالة .. دول ناس ملهاش كبير

بعد العراق ما وقعت .. الدور على السودان

عايزين الكل يضعف .. عشان يفضوا لإيران