EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2011

تعاطفت مع مبارك ولم تركب موجة الثورة شذى: تمييز تامر حسني يغضبني.. ومنزلتي بعد أنغام وشيرين

شذى وتامر حسني

شذى قالت إن تامر حسني مطرب جيد


المطربة المصرية شذى تكشف سر تمييز شركة عالم الفن للفنان تامر حسني على بقية المطربين، كما تحكي موقفها من الثورة المصرية .

(داليا حسنين - mbc.net)   اعتبرت المطربة المصرية شذى نفسها أنها رقم 3 في الغناء في مصر بعد النجمتين أنغام وشيرين عبد الوهاب، مشيرة إلى أن تمييز تامر حسني في شركة "عالم الفن" كان يغضبها، ويغضب جميع المطربين.
وفي حين أشارت إلى أنها لم تشارك في الثورة، ولا تحب ركوب الموجة؛ فإنها أبدت تعاطفها مع الرئيس السابق حسني مبارك بعدما شاهدته في قفص المحاكمة.
وقالت شذى في مقابلة مع برنامج "المولد" على قناة "الحياة" الفضائية مساء الثلاثاء الموافق 27 سبتمبر/أيلول: "أعتبر نفسي في اللون الغنائي الطربي المطربة الثالثة في مصر بعد النجمتين أنغام وشيرين، لأني أثق في قدراتي جيدا، وليس هذا غرورا مني، أو غير ذلك".
وأضافت "أسعى في الفترة المقبلة للمحافظة على المستوى الذي وصلت إليه، مع تطوير قدراتي حتى أكون قادرة على أداء كافة الألوان الغنائية، وذلك من خلال الاهتمام بكل كبيرة وصغيرة في الأعمال التي أقدمها، فضلا عن اختيار الكلمات والألحان بعناية فائقة".
وأوضحت الفنانة المصرية أن تمييز المطرب تامر حسني من قبل محسن جابر -صاحب شركة "عالم الفن"- كان يغضبها عندما كانت في الشركة هي وجميع مطربي الشركة، لافتة إلى أنها تعاقدت مع الشركة عام 2005 على عمل ثلاثة ألبومات وثلاثة كليبات، لكنها لم يعمل لها طوال وجودها مع الشركة إلا ألبوم وكليبان فقط.
وقالت شذى: إن تامر مطرب جيد، ويهتم بعمله كثيرا، وكان ينفق على بعض كليباته من ماله الخاص، لكن العرض الضخم الذي رفضه من إحدى الشركات الكبرى وإصراره على البقاء في عالم الفن جعل جابر يميزه عن باقي المطربين، فضلا عن أن جابر في النهاية تاجر يستغل البضاعة التي تحقق له الربح.
وأشارت إلى أنها الآن غير مرتبطة بشركة عالم الفن، وخاصة بعدما ملت من عدم الاهتمام بها، لكنها شددت في الوقت نفسه على علاقتها القوية بالمنتج محسن جابر الذي ترتبط بعلاقات أسرية معه، فضلا عن أنه كان يعاملها كابنته، وليست كمطربة في شركته.
وكشفت الفنانة المصرية عن أنها لم تشارك في الثورة، ولا تحب ركوب الموجة، واستغلال الظروف الوطنية الموجودة بالغناء للثورة أو غيره، لافتة إلى أنها خلال فترة الثورة كانت تعيش فترة قلق شديدة، وتخشى النزول إلى الشارع، خوفا من الانفلات الأمني الذي كان موجودا في هذه الفترة.
وأبدت شذى تعاطفها مع الرئيس السابق حسني مبارك بعدما شاهدته في القفص خلال فترة محاكمته، وخاصة في ظل مرضه الشديد، وكبر سنه، لافتة إلى أنه كان رئيسا لمصر فترة طويلة، وأن التعاطف معه كان خارجا عن إرادتها على الرغم من الفساد الذي حدث خلال فترة حكمه.
وأرجعت الفنانة المصرية الخلاف الذي حدث بينها وبين الفنان شادي شامل خلال فيلم "الأكاديمية" إلى رفضها للمجاملات الشخصية التي كانت ضد العمل، لافتة إلى أن شادي كان يظن أنها ضده، ولكن الأمور مرت بسلام، ولم تعد هناك أية مشاكل على الإطلاق.
ونفت شذى أن يكون خلافها مع شادي بسبب وضع الأسماء على أفيش الفيلم، وشددت على أن من الطبيعي أن يكون اسمها هو الأول، خاصة وأنها ظهرت قبله في عالم الغناء، ولديها أعمال كثيرة.