EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

المخرج اللبناني قال إن الأزمة مع لاميتا فرنجية لا تسحق هذه الضجة سعيد الماروق يجهز "كليب" مع كاظم الساهر.. ويشيد بتفجر أنوثة مايا دياب

الماروق يشيد بصوت وجمال مايا دياب

الماروق يشيد بصوت وجمال مايا دياب

سعيد الماروق يكشف عن كواليس أحدث "كليباته" مع نجوم لبنان والعراق بعد فترة غياب بسبب انشغاله بفيلم "365 يوم سعادة".

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

المخرج اللبناني قال إن الأزمة مع لاميتا فرنجية لا تسحق هذه الضجة سعيد الماروق يجهز "كليب" مع كاظم الساهر.. ويشيد بتفجر أنوثة مايا دياب

(داليا حسنين - mbc.net ) كشف المخرج اللبناني سعيد الماروق أنه يجهز للتعاون مع مواطنه النجم وائل كافوري والفنانة مايا دياب، وكذلك المطرب العراقي كاظم الساهر، معتبرًا أن أزمته مع الفنانة لاميتا فرنجية لا تستحق كل هذه الضجة، وأنه كونه مخرجًا من حقه معاتبة الفنانين الذين يعملون معه.

وقال الماروق في مقابلة مع برنامج " Sorryوبس" على"Otv"  الفضائية اللبنانية- إنه بصدد تصوير أغنيتين فيديو كليب للفنانة مايا دياب وفق رؤية مختلفة وتقنيات عالية الجودة، مشيرًا إلى أن "كليب مايا" سيكون مفاجأة كبيرة جدًّا، لأنه عمل ضخم للغاية.

ورأى أن "مايا" تملك كل مواصفات ومقومات المرأة، سواء أكانت أنوثة أم جاذبية أو صوتًا، ولديها طاقة من المفترض أن تفجرها أكثر أمام الكاميرا كالقنبلة، وأعرب عن أمله في أن يكون تعاونهما مثمرًا.

وفيما يتعلق بوائل كفوري، قال المخرج اللبناني "إنه من الفنانين الأوفياء الذين أجد متعة في العمل معهم، وإن ملامحه تساعدني في إنجاز عملي بصورة جيدة، فضلًا عن التحكم بشكله أمام الكاميرا".

وأضاف "سأبدأ تصوير فيديو كليب لوائل بعنوان (وقلبت الصفحةوأرى وائل فنانًا مميزًا، وهو يمتلك موهبة التمثيل بصورة كبيرة، وأتمنى أن أراه في السينما لأنه يملك مقومات النجم".

وكشف المخرج اللبناني أنه يجهز للتعاون مع النجم العراقي كاظم الساهر في فيديو كليب، لكنه لم يسمع الأغنية بعد، لافتًا إلى أنه سعيد بالتعامل مع فنانين كبار، وخاصة كاظم؛ حيث إنه يتميز بإحساسه المرهف.

وأرجع الماروق سبب ابتعاده عن إخراج الكليبات في الفترة الماضية، لانشغاله بتصوير فيلمه "365 يوم سعادة" للفنان المصري أحمد عز، لافتًا إلى أن الفيلم حقق إيرادات عالية جدًّا، على الرغم من الظروف الصعبة التي طُرح فيها؛ حيث تزامن عرضه مع قيام ثورة 25 يناير في مصر.

وشدد على أنه من غير المعقول أن يتوقف عن تصوير الكليبات تحت أي ظرف بعد اتجاهه إلى السينما مؤخرًا، مشيرًا إلى أنه يحب الموسيقى، خصوصًا وأن بداياته الفنية وتواصله مع الجمهور كانا من خلال هذه الأعمال.

وكشف المخرج اللبناني أنه اعتذر عن أكثر من فيديو كليب في الآونة الأخيرة بسبب عدم توافر عناصر النجاح في العمل، معتبرًا أن العالم لن يرحمه في حال تقديم عمل أقل في المستوى من أعماله السابقة.

ورأى الماروق أنه من المستحيل منافسة الأعمال الأجنبية بميزانية 2 مليون دولار، بينما الأعمال الأخرى تصل إلى 200 مليون دولار.

واعتبر المخرج اللبناني أن أزمته مع الفنانة لاميتا فرنجية -إحدى بطلات فيلمه "365 يوم سعادة"- لا تستحق كل هذه الضجة التي تتردد بها في وسائل الإعلام، مشيرًا إلى أنه كونه مخرجًا من حقه معاتبة الفنانين الذين يعملون معه إذا أخطؤوا.

وأوضح الماروق أنه "لولا جمال لاميتا ما شاركت في العمل معي في الفيلم، ولقد تعودت دائمًا أن أساند الممثلين الذين يعملون معي، كما تعودت أيضًا أن أحاسب من يخرج عن الإطار المألوف ويسيء للعمل الذي يشارك فيه ويضر الجميع".