EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

استولى على هاتفه المحمول وطالبه بدفع مبلغ مالي سعد الصغير يتعرض للسرقة بالإكراه على يد عضو بفرقته الغنائية

سعد الصغير

سعد الصغير فصل العامل لسوء سلوكه

المطرب الشعبي المصري يتعرض للسرقة تحت تهديد السلاح من جانب عضو سابق بفرقته الغنائية.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

استولى على هاتفه المحمول وطالبه بدفع مبلغ مالي سعد الصغير يتعرض للسرقة بالإكراه على يد عضو بفرقته الغنائية

(دبي-mbc.net) تعرض المطرب الشعبي المصري سعد الصغير لحادث سرقة بالإكراه على يد أحد عمال فرقته الغنائية، بعدما قام بتحطيم أتوبيس الفرقة وتهديد المطرب بسلاح أبيض واستولى منه على هاتفه المحمول، وطالبه بدفع مبلغ 50 ألف جنيه (8400 دولار) حتى لا يعترض طريقه مرة أخرى.

وذكرت صحيفة "المصري اليوم" على موقعها الإلكتروني أن المقدم حسن مكاوي، معاون الضبط بقسم أول شبرا الخيمة، تلقى بلاغًا من المطرب سعد الصغير بتعرضه للسرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح من عامل مفصول بفرقته.

وتم إخطار اللواء أحمد سالم جاد، مدير أمن القليوبية، بالواقعة، فتبين -بعد البحث الجنائي والتحريات- أن وراء الواقعة أحد العاملين بفرقة سعد الصغير، ويدعى «أحمد س.ع.» (30 عامًا).

وتبين من التحريات أن المطرب قام بفصل العامل من الفرقة بسبب سوء سلوكه، فانتظر العامل أتوبيس الفرقة أثناء ذهابه إلى شبرا شمال القاهرة، واقتحمه وقام بتحطيم الكراسي بآلة حادة.

وأضافت التحريات أن العامل انتظر المطرب سعد الصغير أثناء قدومه بسيارته، فاستوقفه وقام بتهديده بسلاح أبيض واستولى على تليفونه الموبايل (أي باد) وطالبه بدفع مبلغ 50 ألف جنيه، حتى لا يعترض طريقه مرة أخرى.

تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة، فتولى شريف عبد النافع، مدير نيابة قسم أول شبرا التحقيق، وأمر بسرعة ضبط وإحضار المتهم، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لسرعة ضبط المتهم.