EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2011

تتمنى الزواج من شاب أسمر يشبه أحمد زكي ديانا كرزون: عمرو دياب الأفضل عربيا.. وأحلم بالإنجاب

ديانا كرزون وعمرو دياب

ديانا كرزون تتمنى غناء عمرو دياب بحفل زواجها

الفنانة الأردنية ديانا كرزون تكشف عن مواصفات فتى أحلامها، وتتحدث عن الفنان الأفضل عربيا على الساحة الغنائية.

(داليا حسنين - mbc.net) أكدت المطربة الأردنية ديانا كرزون أنها لا تعيش قصة حب، وأنها تتمنى الزواج من شاب أسمر كالفنان الراحل أحمد زكي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تحلم باليوم الذي ستنجب فيه وتصبح أما. وفي حين رأت أن المطرب عمرو دياب هو الأفضل عربيا، وتمنت أن يغني بحفل زواجها؛ فإنها أشارت إلى أنها تتمنى العمل مع المخرج خالد يوسف لأنها تحب جرأته.

وقالت ديانا في مقابلة مع برنامج "المولد" على قناة "الحياة" الفضائية مساء يوم الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول: "لا أعيش قصة حب، ولن أخجل في يوم من الأيام من أن أعلن ارتباطي؛ لأن هذا الأمر ليس عيبا، ولا أرى أنه سيضرني بصورة أو بأخرى، خاصة وأنني فنانة، ولدي جمهور كبير وعشاق في كل مكان".

وأضافت "أحلم باليوم الذي سأنجب فيه وأصبح أما، خاصة وأن الأمومة غريزة لدى كل فتاة.. وفي حال إنجابي سأرضى بقسمة الله سبحانه وتعالى؛ لأنني مؤمنة بقدرته، لكني أتمنى أن يكون مولودي الأول فتاة لأني أحب الفتيات".

ورأت الفنانة الأردنية أنها أفضل مطربة في بلادها، وأن النجم المصري عمرو دياب هو الأفضل على الساحة الغنائية العربية، وأنها تتمنى أن يغني لها في حفل زواجها، لافتة إلى أنها تتمنى أن يتمتع فتى أحلامها بالرجولة، وأن يكون أسمر شرقيا، مثل الفنان الراحل أحمد زكي. وكشفت ديانا عن أنها تلقت أكثر من عرض للتمثيل، لكنها كانت ترفض لعدم مناسبة الأدوار لها؛ إلا أنها شددت في الوقت نفسه على أنها تتمنى أن تخوض تجربة التمثيل مع المخرج خالد يوسف؛ لأن أفلامه جريئة، وتقدم رسالة للجمهور.

وشددت على أنها مع الجرأة بدون تجريح، خاصة وأنها كانت جريئة في كليبها الأخير، لكن في سبيل تقديم رسالة، مشيرة إلى أن لديها خطوطا حمراء لن تتخطاها أبدا في حال دخولها التمثيل، وفي مقدمتها ارتداء المايوه، أو تقديم المشاهد الساخنة، أو أي شيء يسيء لها.

كما أعربت الفنانة الأردنية عن أملها في التمثيل مع كل من كريم عبد العزيز، وأحمد حلمي، وأحمد مكي، مشيرة إلى أن اعتذارها عن فيلم "يا أنا يا هو" كان بسبب حدوث حادثة لوالدتها، وانشغالها بها، وليس بسبب أي أمر آخر، أو اختلافها مع الفنان نضال الشافعي.

ونفت ديانا أن تكون طلبت إجراء تغييرات في سيناريو الفيلم أو أن تغني فيه، أو أن يستبدل البطل نضال الشافعي، لافتة إلى أنها وافقت على الفيلم بالسيناريو والأبطال من البداية، وأن حادث والدتها هو السبب، وقدمت التهنئة لأسرة الفيلم على النجاح الذي حققه.

وكشفت عن أنها عانت من مشاكل كثيرة في الفترة الأخيرة، سواء في عملها أو حياتها؛ حيث تعرضت لخطر السجن بعد مشاكل قضائية، لكنها شددت على أنه لولا حب الناس ووقوف الله سبحانه وتعالى بجانبها لما مرت من هذه المحن واستمرت في الغناء حتى الآن.

وأشارت إلى أن إعجابها بفستان في العاصمة البريطانية لندن غيّر من حياتها بصورة كبيرة، مشيرة إلى أن الفستان لم يأت على مقاسها، فقررت وقتها أن تخضع لعملية تصغير المعدة حتى يكون جسمها رشيقا، نافية في الوقت نفسه أن تكون قد استخدمت حقن البوتوكس في وجهها، أو أجرت أية عمليات تجميل أخرى.