EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

أشاد بمطربي الخليج وانتقد المصريين حلمي بكر: لبنان تصدّر العريّ للأغنية.. ووائل كافوري يغار من نوال الزغبي

حلمي بكر

الموسيقار المصري حلمي بكر

قال الموسيقار حلمي بكر إن لبنان هي الدولة التي صدرت العري للأغنية، بينما صدرت مصر لها الانهيار.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2012

أشاد بمطربي الخليج وانتقد المصريين حلمي بكر: لبنان تصدّر العريّ للأغنية.. ووائل كافوري يغار من نوال الزغبي

قال الموسيقار حلمي بكر إن لبنان هي الدولة التي صدرت العري للأغنية، بينما صدرت مصر لها الانهيار.

وقال بكر: "مصر من قبل صدّرت الانهيار للغناء كما صدّر لبنان العريّ، والفنان المصري يريد أن ينتصر على الفنانَيْن الخليجي واللبناني ولم يعد يملك أدواته كفنان". بحسب ما ذكرت مجلة سيدتي الصادرة هذا الأسبوع.

وأضاف: "اليوم، المطرب الخليجي هل ما زال بالعقال؟ بالطبع لا. هناك من يغني بالبدلة وهناك أغنيات تحمل قيمة كبيرة فهم يحافظون جيداً على هويتهم".

وقال بكر: «في ما مضى كان المطرب يحمل أغنية، أما اليوم فالأغنية هي التي تحمل المطرب، وهذه كارثة، فالآن يبحث المطرب عن "إفيه" ليقدّمه في الأغنية حتى تعلق في أذهان الجمهور مثل المطربة التي نجحت في السابق (شاهيناز) في برنامج "ستار ميكر" بأغنية "قوللي قوللي". ولكن أين هي الآن؟».

وحمل بكر الأغنية الشبابية المسؤولية عن تراجع الأغنية المصرية قائلا "عندما ظهرت الأغنية الشبابية، وما تحمله من فيروسات وكذب غنائي وصوتي ولحني وكلامي، أدّت بالفعل إلى تراجع مكانة الأغنية المصرية".

وأضاف "أنا لا أضع الكل تحت هذه المظلة، ولكن هناك القليل الجيد، لكن الغثّ كان أكثر منه، ثم دخلنا مرحلة أشبّهها كالتالي: أنت ترتدي بدلة سموكنج وأنا عار، فمن الذي يلفت النظر؟ بالطبع العاري. لقد أصبحت كل أغانينا عارية".

وأرجع بكر كل المشكلات والهموم التي يعيشها الشباب حالياً إلى الأغاني الهابطة التي قدّمت له قائلا: "تخريب الذوق العام أخطر مليون مرة من تخريب الجسد، لأن تخريب الجسد عن طريق المخدرات بالإمكان معالجته بدخوله إلى المصحة، أما تخريب الذوق العام فمن المستحيل أن نأتي بذوق عام مختلف وجديد، فالأغنية كانت تهذّبنا في التعاملات من قبل، أما الآن فقد باتت تسهم في كثير من المشكلات بين الناس".

وكشف الموسيقار المصري عن غيرة وائل كفوري من نوال الزغبي قائلا «كلام وائل كفوري بأن نوال الزغبي ذات صوت محدود، وأنه لو عاد به الزمن إلى الوراء لما غنّى معها "ديو" "مين حبيبي أنا" سببه الغيرة».

وأضاف "أول ما ظهر وائل ظهر معها في "الديو" الشهير "مين حبيبي أناوالاثنان نجحا وكل منهما شقّ طريقه، بل هي نجحت أكثر، وهو نفسه قال: "أنا تأخرت لأنني دخلت الجيش".. لكن، يا وائل، منذ خروجك من الجيش أين أنت؟ تقول لي: "أنا ناجح". وأنا أقول لك: "إنك ناجح بمفهومك، ولكن بلغة السوق لا".