EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

أيد بشدة منع مطربات العري من حضور مهرجان قرطاج حلمي بكر: الغناء بالعالم العربي يعتمد على "البانيوهات" و"المؤخرات"

حلمي بكر

حلمي بكر قال إن الغناء انحدر بشكل كبير في الفترة الأخيرة

الموسيقار حملي بكر ينتقد الأحوال التي آل إليها الغناء في العالم العربي، بعدما أصبح يعتمد على الابتذال والعري.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

أيد بشدة منع مطربات العري من حضور مهرجان قرطاج حلمي بكر: الغناء بالعالم العربي يعتمد على "البانيوهات" و"المؤخرات"

(داليا حسنين – mbc.net ) أكد الملحن المصري حلمي بكر أن الغناء في الوطن العربي خلال الفترة الأخيرة أصبح يعتمد على "البانيوهات" والمشاهد التي تُظهر "المؤخرات".

في الوقت نفسه، أبدى الموسيقار المصري تأييده الشديد للخطوة التي اتخذتها تونس بمنع المطربين والمطربات الذين يعتمدون على الابتذال والعري من الغناء في مهرجان قرطاج.

وقال بكر في مقابلة مع برنامج "الفن هيتغير" على قناة "المصرية" الفضائية مساء الخميس 16 فبراير/شباط-: "إن الغناء في الوطن العربي انحدر في الفترة الأخيرة بطريقة سيئة؛ حيث لم يعد الفن أدبًا إنما بات "قلة أدبوخاصة في ظل الابتذال في الأغاني خاصة في الكلمات التي نزلت بالذوق العام".

وأضاف "أن الغناء في الوطن العربي اتجه إلى "البانيوهات" وغيره من المشاهدة المبتذلة، كما أنه بات يعتمد على إظهار المؤخرات لا المقدمات، ولا أعرف إذا كان هذا هو الفن أم شيء آخر".

وتابع قائلًا: "إن الكلمة هي أعلى مرحلة من الغناء، وإنه يجب الارتقاء بكلمات الأغاني خلال المرحلة المقبلة من خلال شعراء يمتهنون هذا العمل الراقي.. وفي رأي أن الارتقاء بكلمات الأغاني يجب أن يبدأ من الجمهور بحيث يرفض السيئ ويقبل الجيد".

وشدد الملحن المصري على تأييده للخطوة التي اتخذتها تونس بمنع المطربين والمطربات الذين يعتمدون على الابتذال والعري من الغناء في مهرجان قرطاج، معتبرًا أن هذا الأمر من شأنه أن يعطي الفرصة للفن الراقي للحصول على فرصة ومكان.

ونفى بكر أن يكون هناك قرار تونسي بمنع المطربين المصريين من الغناء هناك، خاصة وأن هذا الأمر سيؤدي إلى المعاملة بالمثل، لكنه شدد على أن مهرجان قرطاج لن يشترك فيه إلا كل من يقدم فنًا جيدًا.

لكن بكر عاد وشدد في الوقت نفسه على أن أهل الدين لهم الدين وأن أهل الفن لهم الفن، مشددًا على أن الغناء ليس حرامًا، وأن الموسيقى إبداعٌ إلهي يمنح هذه الموهبة لمن يشاء من عباده.

وشن الملحن المصري هجومًا لاذعًا على برامج المسابقات الغنائية، وخاصة التي تضطر الفتيات إلى الظهور بـ"البكينيمشيرًا إلى أنه يرفض أن تعتمد المسابقات على الـsms وليس الموهبة، خاصة وأن هذا الأمر يظلم مواهب كثيرة.

وانتقد حلمي اعتماد هذه البرامج على نجوم غير مؤهلين في لجان التحكيم من أجل الحصول على إعلانات فقط، معتبرًا أن هذا الأمر يعطي إشارة سلبية لمثل هذه البرامج.

كما انتقد توقف مبادرة مشروع "الغناء الراقي" في مصر التي قام بها أسامة هيكل، وزير الإعلام السابق، مشيرًا إلى أن أي وزير جديد في مصر يأتي ليمحي ما عمله الوزير الذي سبقه دون مراعاة المصلحة العامة.