EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2011

دياب وشيرين بدبي وتامر يطير إلى البحرين حفلات رأس السنة تجبر حماقي ونيكول على قطع شهر العسل

حماقي ونيكول ودياب

نجوم الغناء منشغلون بحفلات رأس السنة

نجوم الغناء دائما حريصون على إحياء حفلات رأس السنة نظرا للإقبال الجماهيري الكبير عليها، حيث قطع نيكول سابا وحماقي شهر العسل لإحياء حفلين بمصر، بينما يطير عمرو دياب وشيرين إلى دبي.

(سامي خليفة - mbc.net) يستعد عدد من نجوم الطرب في الوطن العربي لإحياء حفلات رأس السنة وسط مخاوف بعدم تحقيقها للإقبال الجماهيري نظرا لحالة عدم استقرار الأوضاع في المنطقة العربية.

ويحرص الكثير من النجوم على الوجود والمشاركة في حفلات رأس السنة، نظرا لما تحظى به من إقبال كثيف.

فقد اضطرت الفنانة اللبنانية نيكول سابا إلى قطع إجازة شهر العسل بعد أيام من زواجها من الفنان يوسف الخال، حيث من المقرر أن تحيي حفل رأس السنة الجديدة بشرم الشيخ.

الأمر نفسه تكرر مع الفنان الشاب محمد حماقي الذي تزوج خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2011، حيث من المقرر أن يقوم بإحياء حفل في فندق الكونراد بالقاهرة.

أما الفنان عمرو دياب، فمن المقرر أن يطير إلى دبي لتعاقده على إحياء حفل هناك، وهي نفس البلد التي تحيي فيها شيرين عبد الوهاب حفلها، الذي ستضطر من أجله لترك ابنتيها مريم وهنا في القاهرة.

وبعد أن قام بتأجيل ألبومه الغنائي بسبب حالة عدم الاستقرار يقوم المطرب السوري سامو زين بإحياء حفله في القاهرة.

وفي الوقت الذي فضل فيه بعض نجوم لبنان مثل هيفاء وهبي ونانسي عجرم واليسا وكارول سماحة ورويدا عطية وملحم زين وفضل شاكر الاحتفال برأس السنة الجديدة وسط جمهورهم اللبناني، فإن نوال الزغبي ستحيي حفلها بالمغرب.

أما النجم ماجد المهندس فسيقوم بإحياء حفلين ما بين دبي والكويت، التي اختارتها اللبنانية ميريام فارس لتضيء شمعة العام الجديد على أرضها، أما وائل جسار فسيضيؤها في الأردن.

ويسافر المطرب تامر حسني إلى البحرين بعدما تعاقد على إحياء حفل هناك.

وقد أشار أحد منظمي الحفلات الذي رفض ذكر اسمه أن تامر رفض الغناء في مصر، خوفا من مقاطعة الجمهور له وعدم إقبالهم على حفله، خاصة بعد موقفه من الثورة المصرية.

ولأول مرة منذ سنوات طويلة تواجه آمال ماهر جمهورها المصري في حفل رأس السنة وذلك بمشاركة المطرب محمد فؤاد.