EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2012

ناشطون دشنوا حملة لمنعها وآخرون رحبوا بها جزائريون غاضبون من طلب إليسا 50 ألف دولار لإحياء حفل الاستقلال

إليسا

الفنانة اللبنانية إليسا

أثار اشتراط الفنانة اللبنانية إليسا مبلغ 50 ألف دولار أمريكي للغناء في الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر، غضبًا جزائريًّا؛ حيث استنكر ناشطون على "فيس بوك" طلب إليسا، ودشنوا حملة لمقاطعة حفلها.

  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2012

ناشطون دشنوا حملة لمنعها وآخرون رحبوا بها جزائريون غاضبون من طلب إليسا 50 ألف دولار لإحياء حفل الاستقلال

 أثار اشتراط الفنانة اللبنانية إليسا مبلغ 50 ألف دولار أمريكي للغناء في الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر، في مدينة عنابة ليلة 2 يوليو/تموز المقبل، غضبًا جزائريًّا؛ حيث استنكر ناشطون على "فيس بوك" طلب إليسا، ودشنوا حملة لمقاطعة حفلها.

وينتظر أن تحيي المطربة اللبنانية إليسا حفلًا في الملعب البلدي "العقيد شابوالذي يتسع لأكثر من 20 ألف متفرج ليلة 2 يوليو/تموز المقبل، مقابل أكثر من 50 ألف دولار أمريكي، كما تم التعاقد مع نجم الراي الشاب بلال، للغناء بملعب 5 جويلية بعنابة مقابل 20 ألف يورو.

وبقبول الفنانة إليسا للغناء في مدينة عنابة، ستكون هي المرة الثانية التي تغني فيها بالجزائر؛ حيث سبق لها أن أحييت حفلة في الجزائر العاصمة في رمضان 2007م.

وأعرب بعض الشباب عن غضبهم من توجيه الدعوة لإليسا واشتراطها لمبلغ ضخم من أجل الغناء، وشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" حملة ضد زيارة من وصفوهم بـ"فنانات العري والفسق" إلى الجزائر، وعلى رأسهن إليسا، وبرر هؤلاء بأن "الجزائريين والشباب البطل أولى بالأموال التي تُصرف عليهن".

ودعا "محمود" -أحد الناشطين على "فيس بوك"- السلطات إلى وضع حد لعبث المهرجانات الغنائية بميزانيات ضخمة، في الوقت الذي لا تزال فيه البطالة تدفع بالعشرات إلى الانتحار.

وأضافت "علياء" قائلة "الشباب أولى بالملايين التي تصرف، ونحن لا نطالب إلا بحقنا".

وبرر "مهدي" حملتهم لمقاطعة حفل الفنانة إليسا في عنابة والمطالبة بإلغائه أصلًا وإلا ستُرشق بالطماطم والبيض، قائلًا "لقد أصبحنا دولة غنية بشعب فقير، بسبب التبذير والفن والحفلات".

في الوقت الذي دافع آخرون عن فنانتهم المحبوبة، مؤكدين أن التنظيم سيكون محكمًا لإنجاح الحفل وقطع الطريق على المقاطعين، وقرروا تدشين صفحة بعنوان "مرحبًا بالنجمة إليسا في الجزائر".