EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

وصلت إلى 374 ألف نسخة في الأسبوع الأول جاستن بيبر ينتزع المركز الأول من مادونا بمبيعات قياسية لألبومه

جاستن بيبر

أغنية "ماريا" كانت أحد أسباب نجاح ألبوم جاستن بيبر

مبيعات قياسية حققها الألبوم الموسيقي الجديد للمغني الكندي الشاب "جاستن بيبروضعته في المركز الأول، متقدما على نجمة البوب الأمريكية مادونا، بصفته صاحب أكثر الألبومات مبيعا في العام.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

وصلت إلى 374 ألف نسخة في الأسبوع الأول جاستن بيبر ينتزع المركز الأول من مادونا بمبيعات قياسية لألبومه

(نيويورك - mbc.net) مبيعات قياسية حققها الألبوم الموسيقي الجديد للمغني الكندي الشاب "جاستن بيبروضعته في المركز الأول، متقدما على نجمة البوب الأمريكية مادونا، بصفته صاحب أكثر الألبومات مبيعا في العام.

ألبوم بيبر، الذي أطلق عليه اسم "بيليفحقق مبيعات وصلت إلى 374 ألف نسخة في الأسبوع الأول من إصداره، ليكسر بذلك حاجز الـ359 ألف نسخة من مبيعات ألبوم مادونا "أم دي أن آيبحسب "سي إن إن".

أغنية "ماريا" كانت أحد الأسباب التي أدت إلى نجاح هذا الألبوم بشكل كبير، حيث يعلق فيها المغني على قضية الأبوة التي رفعتها عليه "ماريا ياترمتهمة إياه بأنه أبو جنينها، وانتهى الأمر فجأة بإسقاطها للقضية.

وعلق المغني بيبر على أغنية ماريا بقوله: "هي أحد الوسائل التي من خلالها يمكنني أن أبين الطرف الآخر للقصة، حيث قام عديد من الأشخاص بتحريف كلامي".

وتتمحور كلمات الأغنية حول "هذا ليس طفلي.. هي ليست ابنتي.. لماذا تحاولين الكذب يا فتاة.. في الوقت الذي لم أقابلك قبل في حياتي".

يذكر أن المغنية البريطانية "أديل" تحمل الرقم القياسي العالمي بحجم مبيعات ألبوم واحد، إذ كسر ألبومها "21" كل الحواجز، وبلغت مبيعاته 730 ألف نسخة.