EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

مطربتان شابتان حلتا بديلتين في حفلات المطربة الجزائرية ترحيل فلة يخطف الأضواء بحفل افتتاح مهرجان الموسيقى بالقاهرة

فلة بعد ترحيلها من مصر

المطربة الجزائرية فلة

قرار السلطات الأمنية المصرية بترحيل المطربة الجزائرية فلة إلى بلادها ومنعها من دخول القاهرة يلقي بظلاله على افتتاح مهرجان الموسيقى العربية بدرا الأوبرا المصرية مساء الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني

  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

مطربتان شابتان حلتا بديلتين في حفلات المطربة الجزائرية ترحيل فلة يخطف الأضواء بحفل افتتاح مهرجان الموسيقى بالقاهرة

ألقى قرار السلطات الأمنية المصرية بترحيل المطربة الجزائرية فلة إلى بلادها ومنعها من دخول القاهرة بظلاله على افتتاح مهرجان الموسيقى العربية بدرا الأوبرا المصرية مساء الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتسبب القرار المفاجئ في حالة من الارتباك لإدارة المهرجان، خاصة وأنه كان من المقرر أن تقوم فلة بإحياء ثلاث حفلات ضمن فعاليات المهرجان، اثنتان في القاهرة، والثالثة في الإسكندرية.

واضطرت إدارة المهرجان إلى الاستعانة بالمطربة الشابة ريهام عبد الحكيم، لتحل بديلة لفلة في حفل السبت 12 نوفمبر/تشرين الثاني بجانب المطرب مدحت صالح، وكذلك ستحل المطربة مي فاروق بديلة لفلة بحفل الإسكندرية المقرر بعد ثلاثة أيام.

وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء أن الدورة العشرين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذي يشارك فيه أكثر من 25 فنانًا عربيًا، انطلقت أمس الجمعة في دار الأوبرا المصرية بأوبريت عنوانه "أمة العرب" الذي يتغنى بالاحتجاجات الشعبية التي تشهدها بعض الدول العربية.

ويُقام المهرجان بعد تأجيل أنشطة ثقافية وفنية في مصر منذ الاحتجاجات الشعبية الحاشدة التي بدأت يوم 25 يناير/كانون الثاني، واستطاعت بعد 18 يومًا أن تطيح بالرئيس حسني مبارك الذي حكم البلاد 30 عامًا.

وتقيم الدورة الجديدة أنشطتها في دار الأوبرا في ثلاث مدن هي القاهرة والإسكندرية ودمنهور، في ظل احتجاجات حاشدة نجحت في تونس ومصر وليبيا في خلع رؤوس الأنظمة، ولا تزال متواصلة في اليمن وسوريا.

وعرضت على شاشة كبيرة صور فوتوغرافية ولقطات فيديو من الاحتجاجات في كل من تونس ومصر واليمن وسوريا، مع إهداء المهرجان "إلى روح شهداء ثورات الربيع العربي".

وألقى الشاعر المصري جمال بخيت قصيدة عن كل بلد، ثم ألقى في نهاية الحفل قصيدة عنوانها "دين أبوهمفي إشارة إلى الزعماء العرب السابقين والجاريين والقادمين.

والقصيدة التي حظيت بإعجاب الحضور تتناول سماحة الأديان السماوية وغير السماوية وصولاً إلى دين الحكام "الوحوش... اللي داسوا فوق رؤوسنا بالبيادة. اللي مشيوا بالبلاد.. للبلادة. اللي فتاويهم فساد للعقل يقضي على العبادة. اللي مسحوا من الآيات معنى الشهادة. لوثوا الدم فعروقنا. سدوا عين الشمس فوقنا. سرقوا ضوءنا. صادروا نيلنا.. ودفعونا تمن وضوءنا. دين أبوهم اسمه إيه؟".

وفي بداية الحفل، ألقت رتيبة الحفني -مقررة وأمين عام المهرجان- كلمةً عن ظروف الدورة الجارية، متمنيةً أن يستمع العالم "إلى صوت الموسيقى".

والمهرجان الذي يستمر ثمانية أيام يشارك فيه مطربون وموسيقيون من عشر دول عربية، هي تونس وليبيا واليمن وسوريا والمغرب ولبنان والكويت وفلسطين ومصر.