EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2011

المطرب المراهق غادر حفل موسيقى الكانتري بلا جوائز تايلور سويفت تنتزع لقب فنان العام بأمريكا من جاستين بيبر

تايلور تخلف بيبر في لقب فنان العام

تايلور تخلف بيبر في لقب فنان العام

مغنية موسيقى الكانتري الأمريكية تايلور سويفت تنال لقب فنانة العام في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأمريكية بلوس أنجلوس

نالت مغنية موسيقى الكانتري الأمريكية تايلور سويفت، لقب فنانة العام في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأمريكية بلوس أنجلوس الذي فازت فيه بثلاث جوائز، فيما غادره جاستين بيبر فارغ اليدين.

 

وفازت تايلور سويفت التي اختيرت فنانة العام، بجائزتين أخريين؛ هما: جائزة أفضل مغنية في فئة موسيقى الكانتري، وجائزة أفضل ألبوم كانتري عن ألبومها "سبيك ناو".

 

أما مغنية السول البريطانية أديل (23 عامًا) التي تغيبت عن حضور الحفل الذي أقيم على مسرح "نوكيا ثياتر" بسبب خضوعها لعملية جراحية في الأوتار الصوتية؛ فرُشِّحت أربع مرات وفازت بثلاث جوائز؛ هي: جائزة أفضل مغنية في فئة البوب/روك، وجائزة أفضل فنانة معاصرة، وجائزة أفضل ألبوم بوب روك عن ألبومها "21".

 

وأدَّى الشاب الكندي جاستين بيبر (17 عامًا) الذي فاز بلقب فنان العام السنة الماضية؛ أغنية "أندر ذي ميسلتو" من ألبومه المخصص لعيد الميلاد، لكنه غادر فارغ اليدين بعدما كان مرشحًا لفئة واحدة هي أفضل مغني روك/بوب.

 

أما جائزة أفضل فرقة موسيقية فمُنحت لـ"ليدي أنتيبيلوم" التي فازت بالجائزة نفسها العام الماضي.

 

وفي فئة السول/آر أند بي، قدمت جائزة أفضل مغنية إلى بيونسيه التي بقيت في نيويورك بسبب حملها، وألقت التحية على الحضور عبر الشاشة. وفاز آشر بجائزة أفضل مغن في الفئة نفسها.

 

أما ريهانا التي تغيبت بدورها عن الحفل واكتفت بالظهور على الشاشة، ففازت بجائزة أفضل ألبوم عن ألبومها "لاود".

 

وتغلبت نيكي ميناج على ليل واين وكاني وست في فئة أفضل مغني راب/هيب هوب، فحصدت جائزتها الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية، ونالت بعدها مباشرةً جائزة ثانية هي جائزة أفضل ألبوم راب/ هيب هوب عن ألبومها "بينك فرايداي".

 

ومنحت جائزة أفضل فنان صاعد فرقة "هوت تشيلي راي" التي تحقق أغنيتها "تونايت تونايت" نجاحًا كبيرًا.

 

وعن فئة الموسيقى اللاتينية، فازت جينيفر لوبيز بجائزة أفضل مغنية من أصل لاتيني، فتقدمت بذلك على بيتبول وأنريكي إيجليسياس. وشكرت الجميع باللغتين الإنجليزية والإسبانية.

 

وبدت المغنية الكاليفورنية كايتي بيري مفاجأةً أثناء تسلمها جائزة استثنائية قُدِّمت على شرفها؛ لكونها الفنانة الأولى التي تحتل خمس أغان لها من الألبوم نفسه المرتبة الأولى.