EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

قالت إنها فنانة وليس لها علاقة بالسياسة المغربية هدى سعد: لن أغني مع الشاب بلال لفتح الحدود مع الجزائر

 هدى سعد

المغربية هدى سعد نفت اعتمادها على الإثارة في الغناء

الفنانة المغربية هدى سعد تنفي ما تردد بخصوص تقديمها لـ"ديو" غنائي مع الفنان الجزائري الشاب بلال، يتضمن كلمات موجهة للسلطات المغربية والجزائرية لفتح الحدود البرية بين البلدين.

  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

قالت إنها فنانة وليس لها علاقة بالسياسة المغربية هدى سعد: لن أغني مع الشاب بلال لفتح الحدود مع الجزائر

(الرباط - mbc.net) نفت الفنانة المغربية هدى سعد ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية بخصوص نيتها تقديم "ديو" غنائي مع الفنان الجزائري الشاب بلال، يتضمن كلمات موجهة للسلطات المغربية والجزائرية لفتح الحدود البرية بين البلدين.

وقالت هدى "هذا خبر غير صحيحمضيفةً أنها لم تفكر في أداء أية أغنية على الإطلاق لفتح الحدود مع الجزائر، بحكم أنها فنانة ولا علاقة لها بالسياسة، قبل أن تشير إلى أن مسألة فتح الحدود من عدمها راجعة لحكومة البلدين والأمر لا يعنيها في شيء.

 وأشارت الفنانة المغربية إلى أنها لا تربطها أية علاقة تعاون مع الفنان الجزائري الشاب بلال سوى أنها التقته في أحد البرامج التلفزيونية، غير أنها مستعدة لتقديم عمل مشترك معه بحكم أنه فنان جزائري معروف ومحبوب عند الجمهور المغربي، أو لتحقيق رغبة الجمهور المغربي والجزائري، بحسب "هيسبريس".

وبشأن الهجوم الحاد الذي تعرضت له من الصحافة الجزائرية واتهامها بسرقة مواويل من التراث الجزائري، قالت هدى "أنا كوني فنانة مغربية أحترم الفن لا يمكنني أن أسرق لحنًا أو كلمات من أية أغنية، ومن تحدثوا عن هذه السرقات هم فقط فئة "شاذة" تريد محاربة الفنان المغربي، وكل ما في الأمر أن ألبومي "طير الحب" مزجت فيه بين التراث المغربي والجزائري، لأنني معروفة في الساحة الفنية المغاربية.

وتساءلت هدى سعد عن الهدف من إطلاق هذه الاتهامات رغم أنها أشارت في ألبومها إلى "أن الموال أخذته عن المغنية فضيلة الجزائرية".

وتعجبت مما ذكرته الصحافة الجزائرية بخصوص أنها تعتمد على الإثارة في أغنياتها، مؤكدة أنها إنسانة مسلمة ومن عائلة محافظة.