EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2012

أكدت أنها لن تعود للفن بأغنية جنسية اللبنانية دانا: لم أغن "يا ماما شو طويل".. وأخشى على أسرتي من الشائعات

اللبنانية دانا

دانا نفت علاقتها بالأغنية الجنسية

الفنانة اللبنانية دانا تنفي علاقتها بأغنية متداولة على الإنترنت بعنوان "يا ماما شو طويل" تحمل إيحاءات جنسية، مؤكدة أنها تخاف على أسرتها من ترديد الشائعات حولها.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2012

أكدت أنها لن تعود للفن بأغنية جنسية اللبنانية دانا: لم أغن "يا ماما شو طويل".. وأخشى على أسرتي من الشائعات

(داليا حسنين–mbc.net ) تبرأت الفنانة اللبنانية دانا من أغنية جنسية بعنوان "يا ماما شو طويل" التي يتم تداولها في بعض المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت ونسبت إليها، مشيرة إلى أنها بعيدة  عن الفن منذ ثلاث سنوات، ولا يمكن أن تغني مثل هذه الكلمات لأنها لديها عائلة وتخاف عليها.

وقالت دانا في مقابلة مع برنامج "للنشر" على قناة "الجديد" الفضائية اللبنانية مساء السبت 4 فبراير/شباط-: "ما يتداول على مواقع الإنترنت بشأن أنني صاحبة أغنية (يا ماما شو طويل) ليس له أساس من الصحة على الإطلاق، والأغنية في الأساس ليست لي".

وأضافت "لقد قام البعض بوضع صورتي مع الأغنية على موقع يوتيوب، ولذلك اختلط الأمر على البعض وتخيلوا أن الأغنية لي، على الرغم من أنني بعيدة عن الأجواء الفنية، وأهتم بأسرتي فقط".

وشددت الفنانة اللبنانية أنها بعيدة عن الفن منذ ثلاث سنوات، وأنها لم تظهر في أي وسيلة إعلامية أو تحتك بأحد على الإطلاق، مشيرة إلى أنها عندما تفكر في الرجوع إلى الفن من جديد لن تعود بهذه الطريقة الرخيصة أو من خلال تقديم أغنية جنسية بذيئة.

وأوضحت دانا أن الفتاة التي غنت هذه الأغنية ذكية جدا لأنها وضعت صورتها على الكليب المتداول على الإنترنت حتى يسمعه العالم، لافتة إلى أن الجميع يعرفها جيدا، وينتظر عودتها إلى الفن من جديد، وبالتالي ستحقق الأغنية نجاحا كبيرا

وأشارت إلى أن الأغنية غير قريبة من اللون التي تقدمه، حيث إنها ليست خفيفة أو استعراضية كما أنها غير مهضومة، مشيرة إلى أنها لا يمكن أن تغني مثل هذه الكلمات تحت أي ظروف.

وانتقدت الفنانة اللبنانية بعض وسائل الإعلام التي حاولت أن تلصق هذه الأغنية بها بصورة أو بأخرى، لافتة في الوقت نفسه إلى ضرورة أن يتأكد أي إعلامي من أي معلومة ينشرها أو يقولها للجمهور.

وشددت دانا على أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم نشر أخبار كاذبة أو شائعات عنها منذ بداية مسيرتها الفنية، لافتة إلى أن الآن وضعها تغير؛ حيث أصبح لديها عائلة وتخاف عليهم من أي مكروه قد تسببه مثل هذه الأخبار الكاذبة.