EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2011

قالت لا يمكن أن أعود إلى الطرب بعد أداء فريضة الحج الجزائرية سعاد بوعلي تعلن اعتزال الغناء.. وارتداء الحجاب

الفنانة سعاد بوعلي

الجزائرية سعاد بوعلي ارتدت الحجاب بعد آداء الحج

الفنانة الجزائرية سعاد بوعلي قالت إنها اعتزلت الساحة الفنية بعد أدائها لمناسك الحج هذا العام، مؤكدة أنها ارتدت الحجاب قبل ساعة فقط من سفرها إلى البقاع المقدسة

كشفت الفنانة  الجزائرية سعاد بوعلي أنها اعتزلت الساحة الفنية بعد أدائها لمناسك الحج هذا العام، مؤكدة أنها ارتدت الحجاب قبل ساعة فقط من سفرها إلى البقاع المقدسة.

وأضافت سعاد بوعلي أن رغبتها الشديدة في زيارة بيت الله الحرام هي وراء قرارها قائلة: "لم أفكر في الاعتزال ولا في الحجاب، ولكن حلمي بزيارة البقاع المقدسة هو وراء حجابي". 

وتابعت: "الحج ليس لعبة وله شروطه وعلى زائر ذلك المكان أن يتقيد بها، ومن بينها -فيما يتعلق بالمرأة- امتناعها عن الغناء في الأماكن المختلطة، ولأن الوسط الفني في الجزائر يفتقر إلى قاعات حفلات خاصة بالنساء، اعتزلت الغناء، لأنه لا يجوز لي كحاجة القيام بذلكحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وأشارت الفنانة الجزائرية إلى أنها ستتحول إلى أداء المديح الديني، طالما أنه لا يتعارض مع ديننا الإسلامي الحنيف، لافتة في الوقت نفسه إلى "أنها لم تندم على أنها كانت مغنية". 

وأكدت سعاد بوعلي -التي تعمل منذ 25 سنة كأستاذة موسيقى في الطور المتوسط- أنه لا علاقة لغيابها في الآونة الأخيرة عن الساحة الفنية باعتزالها.

وقالت "لا علاقة لاعتزالي الفن بقلة ظهوري على الساحة الفنية في الآونة الأخيرة، غبت لأسباب شخصية، كما أنني لم أفكر من قبل في ارتداء الحجاب وقد جاء صدفة بعد أن قدر لي ربي زيارة مكة المكرمة". 

ومن جهة أخرى، أكدت سعاد بوعلي أن الفن لم يغوها يوما قائلة: "حتى الميدان الفني في بلادنا لم يقنعني يوما، فمن هب ودب يصبح مغنيا ونجما بين عشية وضحاها رغم مستواه الهابط، خاصة أن الجيل الجديد اكتسح الساحة من خلال الفن الهابط الذي يتفنن في أدائه".