EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

بدأت تمارس رياضة الجري بصحبة صديقها وكلبها البريطانية أديل تسعى لخفض وزنها بعد وصفها بالـ"السمينة"

أديل

أديل تميزت بجسدها الممتلئ منذ بداية شهرتها

قررت المغنية البريطانية أديل تخفيض وزنها لتنحف مقدار قياسين قبل فصل الصيف

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

بدأت تمارس رياضة الجري بصحبة صديقها وكلبها البريطانية أديل تسعى لخفض وزنها بعد وصفها بالـ"السمينة"

 

قررت المغنية البريطانية أديل تخفيض وزنها لتنحف مقدار قياسين قبل فصل الصيف، على الرغم من أنها تتميز منذ انطلاقتها في عالم الغناء بجسدها الممتلئ. وتأتي تلك الخطوة عقب أسابيع من وصف مصمم الأزياء الألماني العالمي كارل لاجيرفيلد مدير الابتكار في دار "شانيلأديل بالـ"سمينة كثيرا".

وذكرت صحيفة "صن" البريطانية أن أديل (23 سنة) بدأت في اتباع نظام تمارين رياضية جديد، وباشرت في تعلم رياضة البيلاتيز بعد أن نصحها بها صديقها ألن كار.

كما قررت أديل وكار ممارسة رياضة الجري معا، واصطحاب كلابهما معهما.

وكانت المغنية توقفت عن التدخين بعد خضوعها لعملية جراحية في الأحبال الصوتية الشهر الماضي، وقال مصدر: "باتت أديل تتمتع بطاقة كبيرة بعدما توقفت عن التدخين، وهي تريد فعلا أن تحسن صحتها".

وعلى الرغم من أن أديل تريد أن تفقد بعض الكيلوجرامات إلا أنها لا ترغب في فقدان الكثير من الوزن كي لا تقدم نموذجا سيئا لمعجباتها من الفتيات الشابات.

وأشارت الصحيفة إلى أن أديل تسعى لتنحف بمقدار قياسين قبل الصيف.

وكانت أديل قد واجهت انتقادات وثناءات على جسدها، ففي حين يتهمها البعض بأنها تتبع أسلوب حياة غير صحي، يقول آخرون إن نجاحها الباهر في عالم الفن على الرغم من أنها سمينة يعطي نموذجا حسنا للفتيات، وقد يخفف من الهوس بالمظاهر.