EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2012

قانصو قال إنه لا يمكن التعاون مع داعمي قتلة أطفالنا إلغاء حفل مادونا بلبنان لتبرعها بجزء من أجرها للجيش الإسرائيلي

مادونا

حفل مادونا ببيروت أُلغي بسبب دعمها لإسرائيل

متعهد الحفلات اللبناني "عماد قانصو" قال إن الحفل المقرر للنجمة العالمية في بيروت أُلغي، بسبب دعمها لإسرائيل والتبرع بأموال لجيش الاحتلال.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2012

قانصو قال إنه لا يمكن التعاون مع داعمي قتلة أطفالنا إلغاء حفل مادونا بلبنان لتبرعها بجزء من أجرها للجيش الإسرائيلي

(دبي - mbc.net) أكد متعهد الحفلات اللبناني "عماد قانصو" ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن اتفاقه مع الفنانة العالمية مادونا لإحياء حفل في لبنان، لكنه كشف أنه عاد وألغى الحفل بعد أن وصلته أنباء تفيد بأن النجمة ستبدأ جولتها في إسرائيل.

وقال قانصو -في تصريح لمجلة "سيدتي"- "كان الاتفاق مع مادونا على أن تقدم حفلة مقابل 3 ملايين دولار، وما لبثت أن رفعتها إلى الأربعة ملايين".

 وأضاف "كان الاتفاق يسير على ما يرام، إلى أن علمت بأمر حفلة إسرائيل، ونية الفنانة التبرع بعشرة في المئة من أجرها للجيش الإسرائيلي، وهو ما استفزني ودفعني إلى تخيير النجمة بين حفلة لبنان وحفلة إسرائيل، لأن مواقفي الوطنية والقومية لا تسمح لي بالتعاون مع فنانة تدعم الجيش الذي يقتل أطفالنا منذ سنوات".

وأوضح قانصو أنه لم يتقدم بطلب تأشيرة للفنانة وفرقتها إلى الأمن العام اللبناني، لأنه اعتذر عن استضافتها قبل الوصول إلى مرحلة تقديم التأشيرات، لكنه قال إن الأمن العام مشكور في حال رفض إعطائها تأشيرة.

وأوضح متعهد الحفلات اللبناني أن "مادونا" تفضل الغناء في إسرائيل على الغناء في لبنان، وهو ما أدى إلى إلغاء الاتفاق معها على حفلة لن ترى النور.

موقف قانصو يعود بالذاكرة إلى الحملة التي سبقت موعد الحفل الذي كان مقررًا أن تحييه المغنية الفرنسية لارا فابيان في لبنان؛ حيث وقفت جمعيات مناهضة للتطبيع في وجه قدوم الفنانة بسبب مواقفها الداعمة لإسرائيل، وهو ما دفعها إلى الاعتذار عن تقديم الحفل، لأنها اعتبرت أنه غير مرحب بها في بيروت، على الرغم من حصولها على تأشيرة دخول من الأمن العام اللبناني.