EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

نيكول سابا ووائل جسار يرفضان الغناء تضامنًا مع الشهداء إلغاء حفلات عمرو دياب وحماقي في عيد الحب حزنًا على ضحايا مجزرة بورسعيد

عمرو دياب ونيكول سابا

عمرو دياب ونيكول سابا ألغيا حفلاتهما بعيد الحب

نجوم الغناء في مصر ولبنان يتسابقون لإلغاء حفلاتهم في عيد الحب تضامنًا مع شهداء مجزرة بورسعيد الكروية.

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

نيكول سابا ووائل جسار يرفضان الغناء تضامنًا مع الشهداء إلغاء حفلات عمرو دياب وحماقي في عيد الحب حزنًا على ضحايا مجزرة بورسعيد

أعلن المطرب المصري عمرو دياب تأجيل حفل عيد الحب حزنًا على أرواح الشهداء اللذين تساقطوا في الأحداث الأخيرة، وخاصة في مذبحة إستاد بورسعيد الكروية، بينما أكد مواطنه محمد حماقي أنه لن يقوم بإحياء أي حفل في ظل هذه الظروف، فضلًا عن أنه غير قادر على الغناء بسبب تلك الأحداث.

بينما أوضح منظم الحفلات "وليد منصور" أن المطرب عمرو دياب أجل حفل عيد الحب أيضًا حزنًا على أرواح شهداء اللذين تساقطوا دون أدنى ذنب، وكان من المقرر أن يحيى عمرو حفلًا عيد الحب في إستاد الهوكي يوم 14 فبراير/شباط الجاري.

وفى تصريحات خاصة لـmbc.net أكد المطرب محمد حماقي أنه ألغى حفل عيد الحب الذي كان من المقرر أن يقام في (العين السخنة) حزنًا على شباب مصر، وأشار إلى أنه لن يقوم بإحياء حفلات في هذه الفترة، لكونه غير قادر على الغناء بسبب كل ما يحدث من تخريب في شوارع مصر وتساقط كل يوم شهداء.

 من جانبها، أجلت الفنانة اللبنانية نيكول سابا حفلها في أحد النوادي الخاصة بمدينة 6 أكتوبر، مشيرة إلى أن ما يحدث في مصر لا يجعلها تستطيع الوقوف على خشبة المسرح، وهناك أمهات يبكون على أولادهم.

فيما تساءلت المطربة أمال ماهر: "كيف أحيى حفلًا لعيد الحب ومصر تمر بعيد من الحزن وأشقائي المصريون يتساقطون وراء بعضهموكان من المفترض أن تحيى أمال حفلًا غنائيًّا في فندق "الفور سيزون".

واعتذر أيضًا المطرب اللبناني وائل جسار عن الحفل نفسه التي كانت  تشاركه في إحيائها المطربة أمال ماهر بسبب الظروف نفسها.