EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

400 شرطي ينتشرون في مكان الحفل إجراءات أمنية تحمي وائل جسار في تونس تحسبا لهجمات إسلاميين

الفنان وائل جسار

الفنان وائل جسار

إجراءات أمنية مشددة لقطع الطريق على المتطرفين الذين هددوا بمهاجمة حفل الفنان وائل جسار في تونس

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

400 شرطي ينتشرون في مكان الحفل إجراءات أمنية تحمي وائل جسار في تونس تحسبا لهجمات إسلاميين

أقر المشرفون على حفل "الولاء لتونس" الذي يحييه الفنان وائل جسار مساء  السبت 21 إبريل/نيسان الجاري، إجراءات أمنية مشددة، لقطع الطريق على المتطرفين الذين يرفضون إحياء حفلات فنية في تونس. وبلغ عدد رجال الشرطة الذين سيؤمنون الحفل أكثر من 400 شرطي. أفاد متحدث باسم شركة تنظيم الحفلات في تونس، بأن حفل نقابة أعوان وإطارات أمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية امتدادا للاحتفالات بالذكرى الـ56 للاستقلال تحت شعار "الولاء لتونس" بقصر رياضة المنزه، سيكون تحت إجراءات أمنية مشددة.

وقال المتحدث -في تصريحات تناقلها الموقع الرسمي للفنانين التونسيين الذين سيشاركون في الحفل- إن "الحفل سيقطع الطريق على كل المتطرفين الذين يرفضون إقامة الحفلات الفنية في تونس، بسبب موجة الإسلام المتشدد الذي تطبع الحياة التونسية منذ انتهاء الثورة".

ويأتي رد فعل الشركة التي أسندت لها عملية التنظيم، بعد بروز مناهضين للحفل على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوكوالتي تدعو إلى "منع إقامة الحفل والاحتجاج منعا لتبذير الأموال".

وقدّر المشرفون على تنظيم الحفل الذي سيرافق فيه الفنان وائل جسار، كل من المطربان التونسيان منال عمارة ووليد التونسي، عدد رجال الشرطة بأكثر من 400 شرطي، يتوزعون على مختلف المداخل الرئيسية لقصر الرياضة بالمنزه، لقطع الطريق على كل من يحاول إفساد الحفل حتى أثناء بيع التذاكر.

وأعلن منظمو حفل "الولاء لتونس" الذي سيكون وائل جسار نجمه الأول بأن الحضور إلى القصر يجب أن يكون قبل الثامنة والنصف ليلا، لإجراءات تنظيمية وأمنية بحتة.