EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2012

قالت إنها لا تصلح للتمثيل بشهادة زوجها أصالة تعترف بأنانيتها وتقر بفشل الصلح مع شقيقها

الفنانة السورية أصالة

الفنانة السورية أصالة

الفنانة السورية أصالة تعترف بأنها كانت أنانية في فترة ما من حياتها، وأن حبها لذاتها أكثر من حبها لمن حولها من الأهل والأقارب كان سببا في خلافاتها مع أسرتها

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2012

قالت إنها لا تصلح للتمثيل بشهادة زوجها أصالة تعترف بأنانيتها وتقر بفشل الصلح مع شقيقها

 اعترفت الفنانة السورية أصالة بأنها كانت أنانية مفرطة في فترة ما من حياتها، وأن حبها لذاتها أكثر من حبها لمن حولها من الأهل والأقارب كان سببًا في خلافاتها مع أسرتها.

وأقرت بأنها فكرت في خوض تجربة التمثيل، لكنها فشلت في الاختبار الذي خضعت لها من قبل زوجها طارق العريان الذي نصحها بالاكتفاء بالغناء.

وقالت أصالة لمجلة "لها" الصادرة هذا الأسبوع "جاء وقت بعدما تذوقت طعم الشهرة وتغيرت في بعض الأشياء، ظننت أنني الأهم في محيط أسرتي وعائلتي، وتخيلت أن متطلباتي فوق متطلباتهم".

وأضافت "لكنني انتبهت بعد فترة وتراجعت عن الأخطاء التي ارتكبتها تجاه من حولي، واعتذرت لهم جميعًا، لأنني كنت أنانية ولم أفكر إلا في نفسي، بل إن حبي لنفسي تفوق على حبي لهم".

وقالت "كان من المفترض أن يجعلني حبي لنفسي أشعر بهم أكثر من اللازم، فأنا أعلم جيدًا وعن تجربة أن المكانة الكبيرة تجعل الإنسان أحياناً يهتم بنفسه أكثر من الآخرين، لكن لا بد إذا حدث ذلك أن يسارع بالاعتذار عن أخطائه في حق الآخرين".

وعبرت أصالة عن شعورها بالندم، قائلة "كلنا بشر وكلنا نخطئ، لكن الأهم أن يأتي الوقت الذي نعترف فيه بأخطائنا".

وعن خلافاتها مع أخيها أيهم نصري، التي وصلت إلى ساحات المحاكم، قالت أصالة "خلافاتي مع أخي جاءت نتيجة قلة اهتمامي به، فأنا أهتم بعائلتي جدًّا، وعندما يشعر أحد منهم بأن هذا الاهتمام يمكن أن يقل أو ينعدم يتحول إلى النقيض ويتعمد إيذائي، وأضافت "حاولت أكثر من مرة  حل الخلافات بيننا لكن للأسف دون فائدة".

وعلى الصعيد الفني، قالت أصالة "أتمنى أن أستطيع تقديم دويتو خلال الفترة المقبلة، لكن حتى الآن لم أحضر له، لكنني أتمنى إذا كان لديَّ الفرصة لتقديم دويتو غنائي أن يكون مع المطرب الكويتي عبد القادر هدهود".

أما عن تفكيرها في التمثيل، فقالت "زوجي المخرج طارق العريان أجرى لي اختبارًا ليقيس مدى قدرتي على التمثيل، وقد فشلت في هذا الاختبار، فقال لي: أرجوك لا تفكري في تلك التجربة من جديد واقتنعت بحديثه ولم أعد أفكر في التمثيل".

اعترفت الفنانة السورية أصالة بأنها كانت أنانية في فترة ما من حياتها، وأن حبها لذاتها أكثر من حبها لمن حولها من الأهل والأقارب كان سببا في خلافاتها مع أسرتها

واعترفت أصالة بأنها فكرت في خوض تجربة التمثيل لكنها فشلت فى الاختبار الذي خضعت لها من قبل زوجها طارق العريان الذي نصحها بالاكتفاء بالغناء".

وقالت أصالة لمجلة لها الصادرة هذا الأسبوع "جاء وقت بعدما تذوقت طعم الشهرة وتغيرت في بعض الأشياء، ظننت أنني الأهم في محيط أسرتي وعائلتي، وتخيلت أن متطلباتي فوق متطلباتهم".

وأضافت "لكنني انتبهت بعد فترة وتراجعت عن الأخطاء التي ارتكبتها تجاه من حولي، واعتذرت لهم جميعاً، لأنني كنت أنانية ولم أفكر إلا في نفسي، بل إن حبي لنفسي تفوق على حبي لهم".

وقالت "كان من المفترض أن يجعلني حبي لنفسي أشعر بهم أكثر من اللازم، فأنا أعلم جيداً وعن تجربة أن المكانة الكبيرة تجعل الإنسان أحياناً يهتم بنفسه أكثر من الآخرين، لكن لابد إذا حدث ذلك أن يسارع إل الاعتذار عن أخطائه في حق الآخرين"

وعبرت أصالة عن شعورها الندم قائلة "كلنا بشر وكلنا نخطئ، لكن الأهم أن يأتي الوقت الذي نعترف فيه بأخطائنا".

وعن خلافاتها مع  أخيها أيهم نصري والتى وصلت إلى ساحات المحاكم قالت أصالة "خلافاتي مع أخي جاءت نتيجة قلة اهتمامي به، فأنا أهتم بعائلتي جداً، وعندما يشعر أحد منهم بأن هذا الاهتمام يمكن أن يقل أو ينعدم يتحول إلى النقيض ويتعمد إيذائي.

وأضافت "حاولت أكثر من مرة  حل الخلافات بيننا لكن للأسف دون فائدة".

وعلى الصعيد الفني قالت أصالة "أتمنى أن أستطيع تقديم دويتو خلال الفترة المقبلة، لكن حتى الآن لم أحضِّر له، لكنني أتمنى إذا كان لديَّ الفرصة لتقديم دويتو غنائي أن يكون مع المطرب الكويتي عبد القادر هدهود.

أما عن تفكيرها في التمثيل  فقالت "زوجي المخرج طارق العريان أجرى لي اختباراً ليقيس مدي قدرتي على التمثيل، وقد فشلت في هذا الاختبار، فقال لي: أرجوك لا تفكري في تلك التجربة من جديد واقتنعت بحديثه ولم أعد أفكر في التمثيل".