EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

قضايا حرجة في مهرجان أناسي في أبو ظبي "وثائقي" يروي كفاح 60 ألف "زبال" مصري ضد العولمة

" أحلام الزبالين " كشف تغلغل العولمة في بنية المجتمعات الغربية

" أحلام الزبالين " كشف تغلغل العولمة في بنية المجتمعات الغربية

اخترقت الدورة الثانية من جوائز "أناسي للأفلام الوثائقية" الإماراتية قضايا اجتماعية وسياسية حرجة، بدأت من خفايا جامعي القمامة بمصر وخطر حروب المياه في العالم.

  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

قضايا حرجة في مهرجان أناسي في أبو ظبي "وثائقي" يروي كفاح 60 ألف "زبال" مصري ضد العولمة

اخترقت الدورة الثانية من جوائز "أناسي للأفلام الوثائقية" الإماراتية قضايا اجتماعية وسياسية حرجة، بدأت من خفايا جامعي القمامة بمصر وخطر حروب المياه في العالم.

وتعرض الدورة -التي انطلقت يوم الجمعة الماضي وتستمر حتى التاسع من مايو/أيار المقبل- أفلاما من 40 دولة في مختلف دور السينما الإماراتية.

ويناقش الفيلم الوثائقي "أحلام الزبالين" قصة ثلاثة مراهقين مصريين ولدوا وسط تجارة القمامة وكبروا في أكبر قرية للقمامة على مستوى العالم، وهي متاهة من الطرق الضيقة لا يمكن النفاذ من خلالها؛ لأنها مخفية وسط القمامة، ويسكنها 60 ألف مواطن من "الزبالينوهي الكلمة الدارجة لعمال النظافة.

وعندما تقرر المدينة -التي يقوم الزبالون بتنظيفها فجأة ودون سابق إنذار- أن تستبدلهم بشركات متعددة الجنسيات للتخلص من القمامة، فإن الزبالين يجدون أنفسهم على مفترق طرق ويجدون أنفسهم في مواجهة مع أخطر صور العولمة.

والفيلم مصري بريطاني، وأخرجته مي إسكندر، وهي منتجة ومخرجة ومصورة سينمائية مقيمة في نيويورك.

وتعرض "أناسي" الفيلم البرازيلي "معركة من أجل نهر الزينجو" للمخرج إيارا لي.

ويسلط الفيلم على مدار 11 دقيقة الضوء على نهر الزينجو، أحد روافد نهر الأمازون، وهو موطن لما يزيد عن 10 آلاف من المواطنين الأصليين الذين يعتمدون على النهر في معيشتهم.

غير أن الحكومة البرازيلية في إطار سعيها لتطوير المنطقة تقترح إنشاء ما سوف يعتبر ثالث أكبر سد لتوليد الكهرباء من المياه في العالم، الأمر الذي يهدد بتدمير تنوع الأحياء في حوض نهر زينجو وحرمان هؤلاء الناس من حقوقهم في مستقبل مضمون.

أما الفيلم الفرنسي "تدفق.. حبًّا بالماء" للمخرجة إيرينا سالينا فيحذر على مدار 94 دقيقة من مخاطر تهدد المياه في العالم، ويؤكد أنه دخل بالفعل في أزمة.

ويسلط الفيلم الضوء على تفاصيل كارثة عالمية ناشئة؛ حيث يقوم سباكون أفارقة بإعادة توصيل مواسير المياه في المناطق العشوائية تحت جنح الظلام، لضمان استمرار مجتمعهم على قيد الحياة ويقوم عالم من كاليفورنيا بنشر الوعي بشأن مصادر مياه عامة مسممة ويشير إلى أن الخصخصة ستكون الموجة السائدة في المستقبل.

ويختتم الفيلم بالتأكيد على أنه لم يعد بالإمكان إغفال العلاقة المضطربة بين الجنس البشري والمياه.

يشار إلى أن "جوائز أناسي" تعرض في مسابقتها الرسمية أفلاما من كل من روسيا وكندا وبلجيكيا وفرنسا والنيجر والأراضي الفلسطينية وبولندا والمكسيك وإسبانيا والولايات المتحدة وسويسرا والمغرب ومالي.

وينظم الحدث مؤسسة أناسي للإنتاج الإعلامي برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالإمارات، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف".