EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

فنان تونسي دعا العرب لنسيان الكرة "هزيمة الخضر" تطغى على افتتاح مهرجان روتردام للفيلم العربي

شعار مهرجان روتردام للفيلم العربي

شعار مهرجان روتردام للفيلم العربي

طغت هزيمة المنتخب الجزائري على يد الأمريكان في مونديال جنوب إفريقيا 2010 على كلمات وفعاليات حفل افتتاح الدورة العاشرة لمهرجان الفيلم العربي بمدينة روتردام الهولندية، الذي أقيم مساء الأربعاء بمشاركة سينمائيين ونقاد ونجوم من عدة دول عربية.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

فنان تونسي دعا العرب لنسيان الكرة "هزيمة الخضر" تطغى على افتتاح مهرجان روتردام للفيلم العربي

طغت هزيمة المنتخب الجزائري على يد الأمريكان في مونديال جنوب إفريقيا 2010 على كلمات وفعاليات حفل افتتاح الدورة العاشرة لمهرجان الفيلم العربي بمدينة روتردام الهولندية، الذي أقيم مساء الأربعاء بمشاركة سينمائيين ونقاد ونجوم من عدة دول عربية.

كان خروج الفريق الجزائري من مونديال كأس العالم بعد هزيمته مساء الأربعاء على يد الفريق الأمريكي أحد أبرز الأحداث تداولا في كواليس حفل الافتتاح، خاصة مع وجود واضح لجالية جزائرية واسعة في روتردام وحضور سينمائي جزائري كبير في المهرجان.

وقال خالد شوكات مؤسس ورئيس المهرجان في كلمته الافتتاحية إن المهرجان تحول إلى احتفالية كبرى لدى كل عشاق السينما والمؤمنين بحوار الحضارات والثقافات، وأضاف لفكرة الحوار العربي الأوروبي ولصورة هولندا في العالم العربي وللوجود العربي في هولندا والغرب.

وتابع أن المهرجان أثبت أنه بمقدور الأقلية العربية أن تحقق قيمة مضافة للحياة الثقافية التعددية، وأن تكون طرفا فاعلا في أي علاقة حوارية وتواصلية جادة.

وكرم المهرجان في حفل افتتاحه قناة "دريم" المصرية على إنتاجها للفيلم الوثائقي الطويل "سحر ما فات في كنوز المرئياتبحضور مخرجه مدكور ثابت، كما كرم الممثل التونسي الشاب محمد علي بن جمعة.

وفي حفل الافتتاح قدم الممثل والمنتج الجزائري كريم طرايدية عرضا فنيا كوميديا أثار اهتمام الحضور، حكي فيه عن نشأته السينمائية في قريته الصغيرة التي ضمت دار عرض سينمائي إلى جوار المسجد والمدرسة، قبل أن يقدم عددا من الأغنيات الفلكلورية العربية، وفيلما وثائقيا ضم أكثر من مئة مشهد من أبرز مشاهد السينما العربية خلال السنوات الخمسين الماضية.

وفوجئ طرايدية المقيم بين هولندا وبلجيكا خلال تقديم فقرته الأولى بسؤال من داخل القاعة حول نتيجة مباراة الجزائر وأمريكا في مونديال كأس العالم، ليرد بحزن واضح أن فريق بلاده لم يوفق لتضج القاعة لفترة بالحديث عن المونديال، قبل أن يستعيد طرايدية زمام الأمور ليواصل تقديم فقرته.

بينما طلب الممثل التونسي محمد علي بن جمعة الحاضرين عقب تكريمه إلقاء كلمة موجزة، قال فيها إنه يود أن يبقى المهرجان صيغة للإشعاع بين العرب وأوروبا، لكنه يدعو العرب أولا أن يهتموا بالعلاقات بين بعضهم البعض، قبل أن يهتف "تحيا السينما.. ولننسى الكرة".

ويستمر المهرجان في الفترة من 23 إلى 27 يونيو/حزيران الجاري بمشاركة 30 فيلما في المسابقات الرسمية الثلاث، وبحضور نجوم من دول عربية عدة؛ بينهم التونسيان فتحي الهداوي وسناء يوسف، والمصريان أحمد الفيشاوي ويسرا اللوزي، بينما لم تحضر النجمة إلهام شاهين حفل الافتتاح على وعد بحضور حفل الختام.