EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

إيران تتنافس على السعفة الذهبية "موقعة" نصرالله تعيد مصر إلى "كان" بعد غياب 15 عاما

المخرج المصري يسري نصرالله

المخرج المصري يسري نصرالله

فيلم "بعد الموقعة" لمخرجه يسري نصرالله أول فيلم مصري ينافس على السعفة الذهبية لمهرجان كان بعد مرور أكثر من 15 عاما.

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

إيران تتنافس على السعفة الذهبية "موقعة" نصرالله تعيد مصر إلى "كان" بعد غياب 15 عاما

(القاهرة - mbc.net) أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان كان السينمائي الدولي في فرنسا -الخميس 19 إبريل/نيسان الجاري- أن المخرجين الإيراني عباس كيا رستمي والنمساوي مايكل هانكيه والمصري يسري نصر الله والبريطاني كين لوتش والكندي ديفيد كروننبرج والمكسيكي كارلوس ريجاداس، سيتنافسون على جائزة السعفة الذهبية خلال الدورة الـ65 التي ستنطلق فعالياتها في 16 من الشهر المقبل.

ويشارك يسري نصر الله بفيلم "بعد الموقعةوكيا رستمي بـ"Like Someone in love"  أو "كأحد واقع في الحب" وهانكيه بـ"Amour" أو "حببينما ينافس لوتش بفيلم "The angels' share" أو "حصة الملائكة" وكروننبرج بـ"كوزموبوليس" من بطولة النجم البريطاني روبرت باتينسن.

وعبر المخرج يسري نصرالله -في تصريحات لصحيفة المصري اليوم- عن سعادته باختيار فيلمه «بعد الموقعة» للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان، وقال إنه لم يتوقع مشاركة الفيلم في المسابقة «لأن ذلك من الأمور الصعبة جدا»، مشيرا إلى أن إدارة المهرجان «ربما رأت في الفيلم أشياء مهمة».

وأضاف «الفيلم تأليفي بالمشاركة مع عمرو شامة، وإنتاج وليد الكردي وبطولة باسم سمرة ومنة شلبي وناهد السباعي وصلاح عبد الله، ويدور حول الفترة بعد الاستفتاء على الدستور وأحداث ماسبيرو» لافتا إلى أنه «يتناول حكايات الناس العاديين وكيف عاشوا الثورة».واستطرد المخرج المصري قائلا: «الفيلم صعب جدا لكل من عملوا فيه واستمر تصويره 6 أشهر، وكنا نقف خلال التصوير وننظر للأحداث، فالممثلون صبروا، وهذه التجربة مهمة جدا في حياتي».

وكان آخر فيلم مصري شارك في مسابقة «كان» الرسمية هو فيلم «المصير» إخراج الراحل يوسف شاهين، وذلك في الدورة الـ50 عام 1997.

يشار إلى أن فيلم "مملكة بزوغ القمر" هو الذي سوف يعرض في افتتاح مهرجان كان، بينما سيختتم فعاليات الحدث السينمائي الشهير فيلم "تيريز ديسكيرو" في 27 من الشهر المقبل.