EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2009

إلهام شاهين أحسن ممثلة بـ"خلطة فوزية" "مسخرة" الجزائري ينتزع جائزة روتردام وسط غضب مصري

مشهد من فيلم "مسخرة" الحاصل على جائزة مهرجان روتردام

مشهد من فيلم "مسخرة" الحاصل على جائزة مهرجان روتردام

حصل الفيلم الكوميدي الجزائري "مسخرة" على الجائزة الكبرى لمهرجان الفيلم العربي التاسع الذي اختتم فعالياته مساء الأحد 14 يونيو/حزيران بمدينة روتردام الهولندية متفوقًا على الأفلام المتنافسة وأغلبها من مصر وسوريا، وسط غضب مصري من عدم حصول فيلم "خلطة فوزية" على الجائزة.

حصل الفيلم الكوميدي الجزائري "مسخرة" على الجائزة الكبرى لمهرجان الفيلم العربي التاسع الذي اختتم فعالياته مساء الأحد 14 يونيو/حزيران بمدينة روتردام الهولندية متفوقًا على الأفلام المتنافسة وأغلبها من مصر وسوريا، وسط غضب مصري من عدم حصول فيلم "خلطة فوزية" على الجائزة.

وكان معظم ضيوف المهرجان قد توقعوا فوز "مسخرة" بتلك الجائزة، غير أن المفاجأة تمثلت في غياب أي من المشاركين في الفيلم الذي أخرجه إلياس سالم.

وقالت المنتجة التونسية درة بوشوشة رئيس لجنة تحكيم الأفلام الروائية إن "فيلم "مسخرة" يستحق الحصول على جائزة الصقر الذهبي لأنه قدم رؤية ساخرة لواقع الفقراء والبسطاء في الجزائر بأسلوب غابت عنه تمامًا الظلامية التي تقدم بها عادة الأفلام الخاصة بالفقراء.

وشهدت جوائز المهرجان العشرة التي أضيف إليها هذا العام 4 تنويهات خاصة من لجنة التحكيم تنافسًا بين 10 دول عربية فوجئ الحضور بأن كلاً منها نال أحد الجوائز؛ فيما بدا نوع من الترضية للجميع، بينما كانت أثار الضجر بادية على المخرجين السوريين هيثم حقي وحاتم علي حيث لم تحصل السينما السورية إلا على تنويهٍ خاص عن فيلم "الليل الطويل" رغم أن المهرجان حصل على حقوق عرضه الأول.

ومثلما كان الغضب واضحًا على السوريين لم يُخف المخرج المصري مجدي أحمد علي غضبه من عدم حصول فيلمه "خلطة فوزية" على الجائزة الكبرى؛ حيث نال الفيلم جائزة الصقر الفضي، لكن حصول بطلته إلهام شاهين على جائزة أفضل ممثلة كان بهدف الترضية باعتباره الفيلم الذي كان المنافس الوحيد تقريبًا لـ"مسخرة" الفيلم الوحيد الحائز على جائزتين في المهرجان.

وحصلت مصر على 3 جوائز أخرى؛ حيث منحت جائزة أحسن ممثل للمصري باسم سمرة عن دوره في فيلم "بصرةونال الفيلم الروائي القصير "كيكة بالكريمة" للمخرج الشاب أحمد مجدي -وهو ابن مخرج "خلطة فوزية"- على جائزة الصقر الفضي في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، ومنحت لجنة التحكيم تنويهًا خاصًا للممثلة الشابة فاطمة علي عن دوريها في فيلمي "بصرة" لأحمد رشوان و"رؤية شرعية" لرامي عبد الجبار.

ومنحت لجنة التحكيم جائزة العمل الأول للمخرج المغربي نور الدين لخماري عن فيلمه "كذا نجراوفي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة منحت جائزة الصقر الذهبي للفيلم التونسي "المشروع" لمحمد علي النهدي، كما منحت تنويهًا خاصًا للفيلم السعودي "شروق وغروب" لمحمد الظاهري ومخرجي فيلم "إني اسمي محمد" وهم خمسة مخرجين من العراق والأردن وبريطانيا.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية والتسجيلية منحت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم العراقي "العراق عدسات مفتوحة" للمخرجة ميسون باجه جي الذي يرصد معاناة العراقيين بعيون نساء عراقيات، ومنحت جائزة الصقر الفضي للفيلم اللبناني "سمعان بالضيعة" للمخرج سيمون الهبر، بينما ذهب الصقر الذهبي للفيلم الفلسطيني "إلى أبي" لعبد السلام شحادة.

واختتم المهرجان فعالياته بعرض الفيلم المغربي "كل ما تريده لولا" للمخرج نبيل عيوش والذي تم تصويره ما بين مصر وأمريكا، وحظيت النجمة المصرية إلهام شاهين بحفاوة بالغة في حفل الختام كونها ضيف شرف المهرجان إضافة إلى حصولها على جائزة أفضل ممثلة.

يذكر أن الفيلم الجزائري-الفرنسي "مسخرة" للمخرج إلياس سالم، بكان قد فاز بجائزة أفضل فيلم، في ختام الدورة الخامسة من مهرجان دبي السينمائي، كما سبق أن حصل الفيلم على ثلاث جوائز بمهرجان قرطاج السينمائي بتونس، في دورته الثانية والعشرين، حيث ذهبت إليه جائزة أحسن فيلم وجائزة لجنة التحكيم، فيما اختيرت الممثلة الجزائرية ريم تعكوشت، كأحسن ممثلة واعدة.

وجاء تتويج "مسخرة" بقرطاج، بعد سلسلة من النجاحات، حيث حصد الجائزة الأولى بمهرجان "أنفولام" الفرنسي، شهر أغسطس/آب الماضي، كما انتزع جائزة الجمهور وجائزة الشباب بمهرجان "نامور" ببلجيكا شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

ويتناول الفيلم الكوميدي ، تناقضات المجتمع الجزائري في قالب هزلي، من خلال عائلة بسيطة تعيش في منطقة نائية بالجزائر العميقة.

وتكون هذه العائلة عرضة لسخرية أهل القرية، بسبب "ريم" شقيقة "منير" بطل الفيلم، حيث يعتقد الجميع أن مرضها المتمثل في النوم المتواصل يمنعها من الزواج، قبل أن يسرب شقيقها منير كذبةً مفادها أن أخته ستتزوج وعريسها رجل أجنبي ثري.