EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2009

اختتام فعاليات الدورة الثالثة بعد عرض أكثر من 129 فيلما "عشاق" الروسي ينتزع لؤلؤة مهرجان أبوظبي.. وجائزة لفلسطيني

المخرج الفلسطيني إيليا سليمان خلال حصوله على الجائزة

المخرج الفلسطيني إيليا سليمان خلال حصوله على الجائزة

اختتمت مساء السبت الـ17 من أكتوبر/تشرين الأول بقصر الإمارات فعاليات مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الثالث الذي استمر 10 أيام، وعرض خلاله أكثر من 129 فيلما من 49 دولة من مختلف أنحاء العالم وسط حضور كبير.

اختتمت مساء السبت الـ17 من أكتوبر/تشرين الأول بقصر الإمارات فعاليات مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الثالث الذي استمر 10 أيام، وعرض خلاله أكثر من 129 فيلما من 49 دولة من مختلف أنحاء العالم وسط حضور كبير.

فاز الفيلم الروسي "عشاق الصراعات" للمخرج فاليري تودوروفسكي بجائزة أفضل فيلم روائي وقيمتها 100 ألف دولار، وفاز بجائزة أفضل فيلم روائي في الشرق الأوسط وقيمتها 100 ألف دولار فيلم "الزمن الباقي" للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان.

واختتم المهرجان أعماله بعرض للفيلم الأمريكي "الرجال الذين يحدقون بالماعز" لمخرجه جرانت هيسلوف، في أول عرض له في الشرق الأوسط، وتقع بعض أحداث الفيلم في الكويت وعلى الطريق الصحراوي إلى العراق.

وذكرت إدارة المهرجان أن البساط الأحمر في الحفل الختامي شهد مرور نحو مائة فنان وممثل محلي وعربي وعالمي.

أما عن جوائز المهرجان المعروفة باسم "اللؤلؤة السوداءفوزعت كالتالي: جائزة أفضل مخرج روائي جديد وقيمتها 50 ألف دولار فاز بها جليندين آيفن من أستراليا عن فيلمه "الجولة الأخيرة".

أما جائزة أفضل مخرج روائي جديد في الشرق الأوسط وقيمتها 50 ألف دولار فذهبت إلى بيلين أسمر عن فيلمها التركي (10 حتى 11).

ونال جائزة أفضل ممثل وقدرها 25 ألف دولار حامد بهداد عن دوره في فيلم "لا أحد يعرف بأمر القطط الفارسيةفيما فازت بجائزة أفضل ممثلة وقيمتها 25 ألف دولار كل من إيليشيا لاجونا وسونيا كووه.

وحصل على جائزة أفضل فيلم في الشرق الأوسط الفيلم التركي "في الطريق إلى المدرسةوأفضل فيلم وثائقي في المهرجان "غاندي على الحدودكما حصل المخرج التونسي محمد زرن على جائزة أفضل مخرج عن فيلمه "زرزس".

وفي مسابقة الأفلام القصيرة حصل على جائزة أحسن فيلم روائي قصير وقيمتها 25 ألف دولار؛ فيلم "رجل الـ6.5 دولارات" إخراج مارك البيستون ولويس سيزرلرلاند.

كما فاز فيلم "وضاح" بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير بقيمة 25 ألف دولار، ومن إخراج سوبريو سن ونجف بيلجرامي.

وحصل على جائزة أفضل فيلم قصير في الشرق الأوسط وقيمتها 25 ألف دولار؛ فيلم "طرابلس علهدا" من إخراج رانيا عطية ودانييال جارسيا، وجائزة أفضل فيلم طلبة قصير وقيمتها 15 ألف دولار؛ "آنا" من إخراج رونار رونارسون.

وكانت فعاليات المهرجان انطلقت يوم الـ8 من أكتوبر/تشرين الأول، وتضمنت عروض أفلام عالمية للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وسط حضور كبير فاق توقعات إدارته.

وبلغ إجمالي الأعمال السينمائية التي عرضت 129 فيلما من 49 دولة، منها 72 فيلما طويلا من 40 دولة، وبلغ عدد الأفلام القصيرة المشاركة 57 فيلما من 29 دولة.

وضمت لجان التحكيم حكاما من كندا والصين وإيران والهند، والولايات المتحدة.

وترأس لجان تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الإيراني عباس كياروستامي، وضمت اللجان المخرج المصري محمد خان والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي، والممثلة التونسية هند صبري، والمخرج المصري يسري نصر الله، والممثلة المصرية منة شلبي.

واستضاف المهرجان مجموعة كبيرة من النجوم والأسماء اللامعة في عالم الإخراج والتمثيل العالمي والعربي؛ حيث حفل المهرجان في دورته الثالثة الحالية بالعديد من المحاور الجديدة والبرامج الجاذبة لكل فئات المجتمع.

كما شهدت الخيمة برامج وفعاليات متعددة من موسيقى وفن وغناء وأجواء أسرية رائعة عكست حضارة وأصالة العاصمة أبوظبي في استقطاب كل ما هو جديد وممتع في عالم الفن والثقافة.

كما تضمن المهرجان عروض أفلام عالمية للمرة الأولى وأغلبها يعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، مما يؤكد على جهود هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في الارتقاء بهذا المهرجان إلى العالمية وهذا ما يتحقق سنة بعد سنة.