EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

المخرج خالد الحجر يعتزم تصويره في أبريل المقبل "شوارع الجنة".. فيلم مصري يروي يوميات ثورة 25 يناير

الفيلم الجديد يرصد يوميات 6 من المعتصمين في ميدان التحرير

الفيلم الجديد يرصد يوميات 6 من المعتصمين في ميدان التحرير

أكد المخرج المصري خالد الحجر أنه يعمل حاليا مع كاتب السيناريو أسامة حبشي لوضع الخطوط العريضة لسيناريو فيلم سينمائي جديد بعنوان "شوارع الجنة" يحكي قصصا إنسانية لعدد من الشباب المصريين الذين شاركوا في "ثورة 25 يناير".

أكد المخرج المصري خالد الحجر أنه يعمل حاليا مع كاتب السيناريو أسامة حبشي لوضع الخطوط العريضة لسيناريو فيلم سينمائي جديد بعنوان "شوارع الجنة" يحكي قصصا إنسانية لعدد من الشباب المصريين الذين شاركوا في "ثورة 25 يناير".

وقال الحجر في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الفيلم ظهرت فكرته عقب تفجر أحداث الثورة التي انتهت برحيل الرئيس حسني مبارك، وإنه يقدم يوميات 6 من الشبان الذين اعتصموا لأيام عدة في ميدان التحرير في وسط القاهرة، والذين قضى بعضهم مقتولا، بينما أصيب آخرون بإصابات متباينة.

وأضاف أنه اختار مع كاتب السيناريو أن تتباين شخصيات وثقافة والمستوى الاجتماعي لأبطال الفيلم حتى يكون معبرا عن التكوين المتباين للمشاركين في الثورة المصرية التي اتخذت من ميدان التحرير مقرا لها لمدة 18 يوما متواصلة، وراح ضحيتها بحسب إحصاءات رسمية أكثر من 364 مصريا.

وأوضح أن الفيلم ما زال في طور الكتابة، ولا يتوقع أن يبدأ تصويره قبل شهر أبريل/نيسان المقبل، ولم يتم حتى الآن ترشيح أبطاله، وإن كان المتوقع أن يضم مجموعة من الشباب، على حد قوله.

ويعمل خالد الحجر حاليا على تصوير مسلسل تلفزيوني بعنوان "دوران شبرا" بدأ تصويره قبل تفجر الأحداث بشهر تقريبا، وتدور أحداثه حول الفتنة الطائفية التي تحاول جهات في الداخل والخارج إذكاءها في المجتمع المصري الذي عاش فيه المسلمون والمسيحيون قرونا في سلام.

وقال المخرج المصري: إنه قرر عقب انتهاء ثورة الشباب المصرية أن يغير نهاية المسلسل بعض الشيء لينتهي بخروج الشباب المشاركين في بطولته من المسلمين والمسيحيين إلى المظاهرات المطالبة برحيل النظام المصري السابق كنوع من التعبير عن الوحدة الوطنية التي يعيشها المصريون بعيدا عن انتماءاتهم الدينية.

وكان آخر أعمال الحجر فيلم "الشوق" الذي حصد الجائزة الكبرى في الدورة الأخيرة لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، والذي قامت ببطولته سوسن بدر، وروبي، وأحمد عزمي، ومحمد رمضان.

وقال الحجر: إن صحيفة "الجارديان" البريطانية أجرت معه حوارا في القاهرة قبل أيام حول الفيلم الذي اعتبرت أنه بشر بالثورة في مصر من خلال انتهائه بسقوط سلطة الحكومة التي تمثلت في وفاة الأم التي سيطرت على كل مجريات الأحداث طوال الفيلم.