EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2010

أبدت استعدادها لتسلمها بنفسها بولوك سعيدة بجائزة أسوأ ممثلة على رغم ترشيحها للأوسكار

ساندرا بولوك تشعر بالحيرة في اختيار الملابس المناسبة للجائزة

ساندرا بولوك تشعر بالحيرة في اختيار الملابس المناسبة للجائزة

أعربت الممثلة الأمريكية الشهيرة ساندرا بولوك عن سعادتها بفوزها بجائزة "رازي Razzie" كأسوأ ممثلة عن دورها في فيلم "أول أباوت ستيف".

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2010

أبدت استعدادها لتسلمها بنفسها بولوك سعيدة بجائزة أسوأ ممثلة على رغم ترشيحها للأوسكار

أعربت الممثلة الأمريكية الشهيرة ساندرا بولوك عن سعادتها بفوزها بجائزة "رازي Razzie" كأسوأ ممثلة عن دورها في فيلم "أول أباوت ستيف".

وتزامن حصول بولوك -45 عاما- على هذا اللقب مع ترشيحها لجائزة الأوسكار كأحسن ممثلة عن فيلم "بلايند سايد".

وقالت بولوك -في تصريحات لموقع "أبسلوت ناو" الإلكتروني-: "هذا أمر رائع، ويجب أن يسير على هذا النحو الذي يحقق التوازن بشكل كامل".

وذهبت بولوك لأبعد من ذلك؛ حيث قالت: إنها مستعدة لاستلام جائزة أسوأ ممثلة بنفسها، وقالت: "إذا لم تذهب إلى حفل مثل الرازي فإنك شخصية منافقة؛ إذ لا يمكن مطلقا أن تحضر فقط المناسبات الجيدة".

ولكن نجمة هوليود الشهيرة تجد مشكلة في اختيار الملابس المناسبة لمثل هذه المناسبة، حيث قالت: "أشعر بالتوتر الشديد حيث لا أعرف على الإطلاق ما الذي يجب أن أرتديه".

وأكدت بولوك أنها قادرة على التعامل مع النقد السلبي بشكل أفضل من النقد الإيجابي، وأنها اعتادت عليه بشكل أكبر.

وتوزع جوائز التوتة الذهبية في السادس من مارس/آذار، أي عشية حفل توزيع جوائز الأوسكار. ويذكر أن قيمة الجائزة المادية لا تتعدى 4.97 دولارات.

وما زالت جوائز Razzie متمسكة بتقاليدها في ترشيح خمسة فقط لجائزة الأفلام الأسوأ، بعكس جوائز الأوسكار، التي ستعلن أسماء عشرة أفلام مرشحة لنيل جائزة أفضل فيلم.