EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2011

احتفظ بمقعده بلجنة تحكيم المهرجان رغم سجنه "برلين السينمائي" يطالب بإطلاق سراح مخرج معادٍ للنظام الإيراني

جعفر بناهي نال العديد من الجوائز العالمية

جعفر بناهي نال العديد من الجوائز العالمية

طالبت لجنة التحكيم الدولية لمهرجان برلين السينمائي الدولي (برلينالي) بالإفراج عن المخرج الإيراني جعفر بناهي المحكوم عليه بالسجن بتهمة التشهير بنظام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

طالبت لجنة التحكيم الدولية لمهرجان برلين السينمائي الدولي (برلينالي) بالإفراج عن المخرج الإيراني جعفر بناهي المحكوم عليه بالسجن بتهمة التشهير بنظام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

وقالت رئيسة لجنة التحكيم، الممثلة الإيطالية إزابيلا روسيليني، يوم الخميس أمام الصحفيين في برلين: "لم نفقد الأمل حتى الآن في أن يشغل "بناهي" مقعده في لجنة التحكيم.. حرية الرأي هي أساس صناعة السينما".

تجدر الإشارة إلى أنه سيتم افتتاح مهرجان برلين السينمائي الدولي مساء الخميس 10 فبراير/شباط، وستستمر فعالياته حتى 20 من الشهر الجاري.

ولا يستطيع المخرج بناهي المشاركة في المهرجان؛ حيث يقضي حاليا عقوبة بالسجن في إيران، لذلك سيظل مقعده شاغرا خلال حفل الافتتاح.

من جانبه ناشد الممثل والمخرج الهندي عامر خان الحكومة الإيرانية بالسماح لبناهي بالسفر في أسرع وقت ممكن، وقال: "بناهي سفير جيد للثقافة الفارسية".

وسيتم افتتاح المهرجان مساء اليوم بعرض الفيلم "ترو جريت" من إنتاج وإخراج الأخوين كوين.

ومن المقرر إجراء ندوة تضامنية مع بناهي غدا الجمعة على هامش المهرجان.

وعن معايير لجنة التحكيم لمنح جوائز الدب الذهبي والفضي في المهرجان، قالت روسيليني: "لا أعلم حتى الآن، فالاستمتاع الكبير يكمن في المفاجآت التي ستكشف عنها الأيام".